متابعات
سبعة أسرار لا تعرفها المرأة عن الرجل
متابعات
نشر منذ : 3 سنوات و 9 أشهر و 20 يوماً | الأربعاء 30 أكتوبر-تشرين الأول 2013 08:08 م

هناك سبعة أسرار عن الرجل لا تعرفها بنات حواء ولكنها تؤثر على حياة الرجل والمرأة الزوجية اذا لم تتفهم الزوجة من خلالها طبيعة زوجها وتفهم شخصيته .

يعذب المرأة كثيرا صمت الرجل لأنها لا تدري لماذا يصمت ذاك لأنها لا تصمت إلا عندما تكون غاضبة أو محبطة أو حزينة أما حينما ترتاح فهي تثرثر. مالا تعرفه المرأة عن الرجل هو أن الصمت هو الحالة الطبيعية لديه فهو يصمت لأنه ببساطة ليس لديه ما يقوله وتحاول المرأة أن تجره للكلام لأنها تعرف أنها إذا صمتت فهي تنتظر منه أن يسألها عن سر صمتها ثم تبدأ بالأسئلة التي يضيق بها الرجل ذرعا ويعتبرها تحقيقا ويصاب بالحيرة أمامها لأنه ببساطة لا يعرف ماذا يقول ، لذا فعلى حواء حينما يصمت وترغب في أن يتكلم ألا تلاحقه بالأسئلة وإنما تسترسل في الحديث عن موضوع يحبه بطريقة سلسة ناعمة وسوف يتجاوب معها .

– تقدم المرأة الكثير للرجل وتصدم حينما تطلب منه شيئا ثم يصيح في وجهها أنه لا يستطيع مع أنه طلب تافه جدا. وما لا تعرفه المرأة عن الرجل هو أنه شديد التركيز فيما حوله وأي تشويش يثير أعصابه حتى وإن كان يحبها لذا فعليها أن تتجنب أن تطلب منه ما تريد حينما يكون منهمكا في أي شيء أي شيء حتى لو كان شيئا تافها في نظرها 

– تنتظر المرأة من زوجها أن يكون فارسها الذي يحنو عليها ويرق لشكواها ولكنها تصدم حينما تشتكي له بأنه يقول ( الموضوع تافه ولا يستحق منك هذا القلق ) وتظنها لامبالاة منه بها . ومالا تعرفه المرأة هو أن الرجل يقدم لها ما يحتاجه هو ظنا منه أنه حل سيريحها مثل ما يريحه فهو يحتاج ممن حوله إلى الثقة بقدراته وقدرته على حل الصعاب وعند الرجال فمثل هذا الرد يعتبر منطقيا جدا ومطلوبا أنه يعني أنت قوي بما فيه الكفاية لتتجاوز هذا الأمر بسهولة ولكن المسكينة تغرق في حزنها وتتهمه باللامبالاة . والمرأة تستغرب من الرجل عصبيته وعدم تقديره لاهتمامها به وردوده الفظة على أسئلتها التي توحي بالقلق عليه إنها تحتاج الاهتمام والحنان وتظن أنه يحتاجه هو يحتاجه ولكن ليس بهذه الطريقة ويحتاج منها أكثر إلى أن تحسسها بثقتها وإكبارها وتقديرها .

– تستغرب المرأة حينما تذهب مع زوجها للسوق أنه يصبح عصبيا ويستعجلها فيما تريد هي أن تختار على مهل وكثيرا ما ينتهي التسوق بمشكلة . مالا تعرفه المرأة هو أن التسوق ليس مشكلة عند الرجل بل المشكلة في أن الرجل يميل دائما إلى التركيز في نظراته تفكيره كلماته لذا يتعبه التشويش الموجود في السوق كثرة البضائع والمحلات والبائعين فيما تستمتع المرأة بهذا التنوع وهي لا تفهم ,, لم هو عصبي هكذا .

– ما أن يبدي الرجل ملاحظته على المرأة في زيها طريقة كلامها حتى تبادر بالتغيير إرضاء له ولكن يحترق قلبها حينما لاترى منه هذا التجاوب بل تراه عنيدا أحيانا في إجابتها لما تريده من تغيير المرأة ببساطة تسعى لأن ترضي زوجها أما هو فيعتبر محاولة التغيـير تحديا صارخا لشخصيته فيقاوم . ومالا تعرفه المرأة هو أن الرجل لابد من أن يحس بالقبول من المرأة ، إذا أحس بالقبول ارتاح كثيرا ولم تعد مسألة التغيـير حساسة بالنسبة له .

مالا تعرفه المرأة عن الرجل هو أنه يصاب بدورة عاطفية شهرية هذه الدورة لابد منها وإلا اخـتـنـق حبا فالرجل بعد فترة يحس بفقدان التوازن وبحاجة لأن يعيش مع نفسه فقط يدخل إلى أعماقه ويغلق عليه أبواب كهفه والويل لمن يقـترب وهذا سر المزاج العصبي وبعد أن تنتهي الدورة تستمر يومين أو ثلاثة على الأكثر يعود وكله حب وشوق إلى زوجته التي لا يفهم لماذا هي عصبية غير لطيفة غالبا حينما يدخل الرجل كهفه تلا حقه المرأة تظن أنه غاضب منها وملاحقتها تزيده انسحابا وعلى المرأة أن تـترك الرجل براحته وتستقبل عودته إليها بحب وحنان لأنه كان بحاجة إلى هذه العزلة .

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 5
    • 1) » صحيح
      اخمد كلام صحيخ و واقعي بوركتم
      سنتين و 10 أشهر و 27 يوماً 1    
    • 2)
      عبدالله معظم ما قيل واقعي
      سنتين و 7 أشهر و 21 يوماً    
    • 3)
      حيرانه موضوع حلو
      وشكرا ع المعلومة
      مثير للإهتمام
      سنتين و 7 أشهر و 3 أيام    
    • 4) » تعز
      احمد القحطاني هذا الكلام من صميم الواقع ولكنه ينطبق على الخاصه وليس العامه هناك الطبقه الدنيا من الناس تعيش حياه زوجيه هامشيه كل مايهمهم لقمة العيش وهذاطبيعي في يلادنا والذي بلغت فيه نسبة الفقر70% فليس هناك تفكير الا في ضروريات الحياه
      سنتين و 5 أشهر و 28 يوماً    
    • 5) » جرب وشوف
      ليس باضرورة القياس على الجميع ولا يجوز التعميم على الكل
      يوجد اختلاف متنوع بين كل شخص واخر
      سنتين و 5 أشهر و 8 أيام    
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية