الإفراط في الفيتامينات يقصّر العمر
متابعات
متابعات

أشارت نتائج الأبحاث التي أجريت مؤخراً إلى أن تناول كمية من فيتامين ( C ) وفيتامين ( E ) أكبر من التي يحتاجها الجسم، يؤدي إلى تقصير عمر الإنسان. ومن المعروف أن جسم الإنسان لا ينتج فيتامين ( C ) ولا يخزنه، ولرفع نسبته في الجسم يتناول الناس مضافات اصطناعية.

وبعد دراسة تركيز المواد المفيدة فيها، اتضح للعلماء بأنها تحتوي على نسبة من الفيتامين تفوق مئة مرة الكمية اليومية المطلوبة. وتجدر الإشارة إلى أنّ كمية فيتامين ( C ) التي يحتاجها الجسم يوميا تعادل 40 ميليغراماً، أما الكمية التي يحتاجها الجسم يوميا من فيتامين ( E ) الذي يحافظ على بنية الخلايا فتعادل للنساء ثلاثة ميليغرامات وللرجال أربعة ميليغرامات.

ولتحديد خطورة تناول الفيتامينات بكميات اكبر من المذكورة أعلاه، أجرى علماء من "جامعة غلاسكو" في اسكتلندا اختبارات على الفئران، حيث أعطيت لمجموعة من الفئران كمية من فيتامين ( C ) وكمية من فيتامين ( E ) الموجودة في الفيتامينات الاصطناعية.

وبنتيجة هذه الاختبارات اتضح أن عمر هذه الفئران اقصر من المجموعة التي لم تحصل على الفيتامينات الاصطناعية. واستنتج الباحثون من هذه الاختبارات، أن الفيتامينات الاصطناعية تحتوي على كميات خطرة من الفيتامينات، ما يؤدي إلى قصر العمر.

ويقول الباحثون، إن أفضل طريقة للحصول على الكمية المطلوبة من الفيتامينات، هي تناول أغذية صحية. ويذكر أن فيتامين ( E ) موجود في الحبوب والجوز والزبدة والبيض والحليب والخضروات والكبد واللحوم، أما فيتامين ( C ) فموجود في معظم الخضروات والفواكه.


في السبت 20 يوليو-تموز 2013 05:30:44 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://video.marebpress.net/articles.php?id=