اليمن تغزو الفضاء
أحمد عايض
أحمد عايض

مارب برس – خاص

لم نكد ننسى الفضيحة المدوية للإعلام الرسمي اليمني الذي خرج من بين كل الدول العربية خاسرا في مهرجان ا لإعلام العربي بالقاهرة الذي أقيم أواخر الشهر الماضي دون تحقيق أي نتائج إيجابية.

ذالك المهرجان الذي شاركت فيه التلفزيونات والإذاعات العربية بأفلام وثائقية وأفلام أطفال وأفلام مختلفة في الجانب السينمائي وقد حصلت تلك الدول على جوائز بمعدلات متفاوتة باستثناء اليمن التي لم تحصل على أي جائزة بالرغم من تقديمها -25- عملاً إذاعياَ وتلفزيونياً ’ إضافة إلى غياب العلم الرسمي لليمن من منصة المهرجان فكان الوحيد الذي لم يرفرف من بين كل الدول العربية المشاركة .

تلك النكبة التي حدثت في عهد وزير ألأعلام الحالي تعد الأولى منذ ثلاثة عشر عاماً للمشاركات اليمنية في مهرجانات الإعلام العربي وآخرها العام قبل الماضي، حيث حصدت اليمن سبع جوائز .

الهزيمة اليمنية في هذا المهرجان حسب بعض المصادر يعود إلى كثرة أعداد الوفد اليمني البالغ عددهم -23- مشاركاً كان غالبيتهم من مدراء عموم المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون وأقارب وزير الإعلام ورئيس المؤسسة ولم يكن بينهم مذيع او مخرج او هندسي.

تلك الخسارة المهينة للإعلام اليمني جعلت احد أعضاء اللجنة المنظمة يعلق ساخرا بقولة " ان لجنة التحكيم قامت باستعراض الأعمال المقدمة من الجانب اليمني أكثر من خمس مرات وكان تقييم كل مرة أسوا من التي قبلها وأضاف بالإمكان ان نمنح الوفد اليمني جائزة اكبر وفد مشارك.

هذه النتائج تجعلنا نعلق بعض الآمال على القنوات اليمنية المزمع إطلاقها هذا العام , وعسى أن تجد بعض هذه القنوات طريقها إلى النجاح والتميز , بعد أن سئم الناس أداء الفضائية اليمنية التي تلقب عند بعض العامة بالفاضية , نظرا للجمود الذي سيطر على أداءها طيلة السنوات الماضية , والمساحات الشبة منعدمة من الحرية الصحفية فيها, واحتكارها على طرف واحد فقط.

قنوات يمنية جديدة تطل في العام 2008 م

مع بداية العام الجديد 2008 م نستشرف تصريحات عبدالله الزلب مدير عام المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون الذي كشف في أحد تصريحاته الصحفية أن قناة اليمانية " (قناة عدن حاليا) سيبدأ بثها الفضائي من عدن خلال الشهر الحالي عبر القمر الصناعي عربسات بدر 4.

هذه القناة قال عنها رئيس قطاع تلفزيون القناة الثانية الدكتور خالد عبد الكريم أنها ستعمل من خلال بثها على تحسين الرسالة الإعلامية وستسعى لتشكيل رأى عام مؤيد لرسالتها الإعلامية عبر دور متميز ستلعبه ضمن منظومة وسائل الإعلام المرئية للجمهورية اليمنية لتكون مكمله لها. 

وأشار رئيس القطاع أن القناة راعت كونها قناة اقتصادية ثقافية أثناء إعداد خطتها البرمجية الاهتمام بالاستثمار وجعله رائدا أساسيا وهاما من روافد التنمية الاقتصادية,مبينا أنها ستعمل على استعراض مزايا اللامركزية المالية والإدارية وستهتم بالتنمية الشاملة والمستدامة وتشجيع الصناعات الصغيرة وإنشاء المناطق الصناعية المتخصصة وإبراز حملات الترويج للاستثمار في المنطقة الحرة بعدن والاهتمام بالدراسات المستقبلية في مجال إقامة مناطق حرة في المواني الإستراتيجية والمناطق الحدودية. 

وأكد الدكتور خالد عبد الكريم إلى أن القناة ستعمل ثقافيا على الاهتمام والتوعية بالثوابت الوطنية وتدعيم وتوطيد الشخصية اليمنية والقومية والإسلامية وإبراز خصائصها ,موضحا بأن القناة ستعطى حيزا واسعا للبرامج التي تبرز حرية الرأي والتعبير وضمان تلك الحريات وحمايتها والاهتمام بالثقافة الوطنية بمعناها المادي والروحي .

قناة سبأ الفضائية " الرسمية " .

قناة سبا هي قناة " تعليمية شبابية سياحية " قال عنها عبد الله الزلب " مدير عام المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون" أن البث الفضائي الرسمي لها سيبدأ خلال الأسبوع الأول من فبراير القادم بعد إن وافق مجلس الوزراء على مشروع الموازنة التشغيلية للقناة .

وكشف انه تم تصوير عدد من البرامج والفقرات الخاصة بالقناة في الجوانب التعليمية والشبابية والسياحة بالإضافة إلى تجهيز الاستوديوهات الخاصة بالقناة وتدريب عدد من الوجوه الجديدة من اجل ظهور القناة التعليمية الشبابية السياحية قناة سبأ بمظهر جديد وبشكل يضيف إلى الإعلام التلفزيوني اليمني .

قنوات يمنية جديدة من خارج الوطن .

هناك قناة أخرى تحمل أيضا أسم " قناة سبأ " وستنطلق من العاصمة البريطانية لندن و تهدف حسب تعريف المالكين لها إلى خدمة اليمن والترويج له سياحياً واقتصادياً , وهي قناة تتبع القطاع الخاص يملكها عدد من رجال المال على رأسهم الشيخ حميد ألأحمر حسب مصادر بعض الصحف المحلية .

وتكشف مجريات السياق الإعلامي أنه أثناء الإعلان عن أسم القناة الذي حمل إسم " سبأ " حصل سباق غير معلن بين سبأ الرسمية وسبا المستقلة في حجر الحيز القمري , حيث بادرت سبأ المستقلة بالظهور على القمر الاصطناعي النايل سات وظهرت إشارتها تحت مسمى سبأ , في حين بادرت سبأ الرسمية في حجز الحيز القمري على القمر ألاصطناعي " عرب سات " وظهور إشاراتها .

* قناة " سبأ " المستقلة هو اسم لقناة يمنية جرى التوقيع على إنشائها في العاصمة البريطانية لندن وهي تتبع مستثمرين يمنيين في الخارج .

قناة الواقع العربي :

وهي قناة تعود ملكيتها لسيدة ألأعمال اليمنية فايزة البريكي مع مجموعة من رجال أعمال عرب وستنطلق من العاصمة البريطاني "لندن " وقالت البريكي في أخر تصريحات صحفية أوردها موقع مأرب برس ألأخباري في" 31 مارس 2007م" أنه قد قرب تدشين بثها التجريبي خلال الفترة القريبة " وهي فترة لم تكشف البريكي في تصريحها متى ستكون بالتحديد .

كما أكدت السيدة فايزة البريكي في تصريحات لموقع مأرب برس أن قناة الواقع " ليست قناة يمنية ؟ وإنما هويتها عربية بالكامل وتأتي المقدمة لأحوال المهاجرين العرب وأضافت أن لها شركاء من العراق والسعودية وآخرين من الدول العربية الأخرى وكل له نصيب فيها من مشاكل بلده .

وكشفت البريكي أن انطلاق القناة سيكون قوي ونقلة كبيرة ونوعية في الإعلام العربي , لذلك لن يتمم الاستعجال إطلاقا حتى تكون في أقوى انطلاق لم يشهده الإعلام العربي من قبل.

وحول موعد إطلاق القناة قالت السيدة فايزة البريكي أنها ممنوعة من أي تصريح في الوقت الراهن حسب اتفاقها مع شركائها لأسباب لا تستطيع الإفصاح عنها إلا في وقته وقالت أن رأس مال القناة زاد إضعافا على ما كان مرصودا له من قبل .

 

 

وقد وجهت قناة الواقع العربي الفضائية عبر " موقع مأرب برس " استطلاعا للرأي العام اليمني كان يهدف إلى تسليط الضوء على أهم القضايا الإنسانية والحساسة والتي تهم بالدرجة الأولى المواطن اليمني وتلامس همومه ومشاكله والعمل على أيجاد الحلول لها , وقد حدد استطلاع الرأي عدد من الخيارات أمام المشاهد اليمني, حيث حددت الخيارات في أربع قضايا هامة تخص الواقع اليمني وكان على رأس هذه الخيارات موضوع " الفقر والبطالة والقات والفساد و حقوق الإنسان (المرأة والطفل) و معوقات الاستثمار.

قناة حضرموت الفضائية :

وهي قناة كشف عنها في أكتوبر 2007م محافظ محافظة حضرموت طه عبدالله هاجر حيث قال أن الاستعدادات جارية لإنشاء محطة فضائية في حضرموت ُتعنى بالثقافة والتراث اليمني وتقديمه إلى الخارج في إطار الترويج السياحي للموروث الشعبي اليمني .

ووجه هاجر في حينها مكاتب الوزارات إلى التعاون مع أجهزة الإعلام الحكومية والحزبية والمستقلة وتزويدهم بالمعلومات المطلوبة المتعلقة بنشاط مرافقهم والرد على كل ما تنشر هذه الوسائل بما يكفل توضيح الحقائق والتعامل مع مختلف القضايا بكل شفافية.

وأبدى تعاون السلطة المحلية لمعالجة كافة المشاكل التي تواجه الإعلاميين والمبدعين والمهتمين بالتراث في إطار عمل مؤسسي وبرنامج واضح يسهم الجميع في بلورته وتقديم المقترحات الهادفة إلى تفعيل دور منظمات المجتمع المدني بمختلف صورها.

قناة تهامة الفضائية :

 أعلن عنها في 5 ديسمبر من عام 2006 م من قبل احد رجال الأعمال اليمنيين في الخليج قال عنها أنها ستكون قناة فضائية متخصصة بالشأن اليمني على وجه الخصوص ، وأهم محاور اهتمام القناة الترويج للاستثمار كجزء من مهمتها الوطنية وستقوم حسب بيان ألإشهار بمساعدة من ينوي التشهير بالفساد وفضح المفسدين عبر فتح أرشيف متكامل عن قضايا الفساد المالي والإداري والاقتصادي .خاصة التي لها صلة بما يواجهه المغترب اليمني الذي تجد استثماراته في الوطن صعوبات بسبب مافيا الفساد النافذة .

وأضاف بيان ألإشهار إلى أنه سيبدأ البث التجريبي للقناة أوائل العام القادم أي الحالي " لكنة لم يتم " .

وستنطلق من دولة أجنبية عبر قمر صناعي عربي يغطي الشرق الأوسط وارو ربا ، والمرجح أن يكون اسمها ( تهامة ) أو ( الصنعانية ) . وستعمل على تحسين صورة اليمن أرضا وإنسانا وإزالة التشوهات التي حدثت من قبل السلطة والمعارضة ، بحسب ما ورد في أهداف القناة .

وفي تصريح لمدير القناة الإعلامي اليمني المقيم حاليا في الإمارات الأستاذ( عباس المساوى) قال :لن تكون القناة للمعارضة ولا للسلطة ولكنها ستكون باسم اليمن شعبا ووطنا ، ومنبرا حرا لكل اليمنيين على اختلاف مواقفهم ورؤاهم . وستقف بجوار كل من يتصدى لمحاربة الفساد والتحدث عنه عبر الملأ أكان في السلطة أو في المعارضة .

قناة السعيدة الفضائية

قناة علق اليمنيون عليها آمالا عريضة , لكنها جاءت مخيبة لأمال الكثيرين نظرا للإنتاج المحلي المتواضع , وكذالك بثها لمواد تعود المشاهد اليمني على متابعتها على الفضائية اليمنية الرسمية , وكذالك الفترة الزمنية القصيرة للبث , والراصد لدورتها يجد أنها تعتمد على الترفية وعرض عدد متنوع من المسلسلات .

وهي قناة يمنيه بدا بثها في شهر رمضان الماضي , وتعود ملكيتها حسب معلومات صحيفة الأهالي نقلا عن مصادر في القناة نفسها إن العقيد الركن يحي محمد عبد الله صالح أركان حرب قوات الأمن المركزي ونجل شقيق الرئيس علي عبد الله صالح يعد ممولاً رئيسيا لها و " إن أجندة التشهير بالمعارضة اليمنية ضمن أولويات عمل القناة وبرامجها القادمة " لكن هذه المعلومات نفاها العقيد الركن في أحد المقابلات الصحفية التي أجريت معه لاحقا .

وحول توجهات قناة السعيدة قال مديرها التنفيذي المهندس مختار القدسي لـ موقع " التغيير " إن القناة لن تكون سلطة أو معارضة وان المساحة الإخبارية فيها محدودة .

وذكر مصدر مقرب من إدارة (السعيدة) لـ صحيفة القدس العربي أن هذه القناة ستكون شاملة، تلبي طموح المشاهدين اليمنيين في كل مكان، بالإضافة إلي المشاهد العربي الذي يرغب في معرفة صورة جميلة عن اليمن، بعيدا عن الأسلوب الرسمي المفرط والممل.

وقال إننا نسعي إلي خلق قناة تلفزيونية يمنية بمهنية عالية تعكس مستوي القدرات اليمنية في هذا المجال، مع الاستفادة من خبرات الآخرين في المجال التلفزيوني .

 مشيرا إلي أن قناة (السعيدة) اشترت مكتبات تلفزيونية من العديد من القنوات التلفزيونية العريقة ومن شركات الإنتاج العربية، في محاولة منها لإنتاج برامج تلفزيونية متميزة في مختلف المجالات وفي مقدمتها الإخبارية والثقافية والاجتماعية وغيرها، وفتحت لها مكاتب في العديد من الدول العربية، أبرزها مكتبا القاهرة ودمشق.

ويرى عدد من المراقبين أن قناة السعيد التي حتى اللحظة تخفي مالكيها سيكشف الوجه الحقيقي للقناة مع قرب الانتخابات النيابية القريبة والتي سيتم تحديد الهوية الحقيقية للقناة من خلال التغطية الإخبارية لها .

  العرب وتخمة القنوات الفضائية :

لا يمر أسبوع أو شهر إلا وتطالعنا وسائل الأعلام العربية عن ظهور قنوات عربية جديدة , ويبلغ ما يبث على القمرين العربيين عربسات والنايل سات من القنوات العربية أكثر من 240 قناة فضائية تحتل لقنوات الغنائية الدرجة ألأولى .

في حين تأتي قنوات الترفيه والمنوعات في المرتبة الثانية وتأتي القنوات ألإخبارية والإسلامية في آخر القائمة بقنوات لا تتعدى أصابع اليد الواحدة.

فضائح نتنه في سماء فضائيات العرب

أكد تقرير الخارجية الأمريكية أن قناة "العربية "تعتبر واحدة من أهم الوسائل التي تنشر الفكر الأمريكي في المنطقة العربية!!

حيث تعمد العربية إلى تحسين صورة أمريكا في العالم العربي عن طريق تمجيد المبادئ والقيم الأمريكية والغربية والهدف الثاني تشويه صورة الإسلام عن طريق مهاجمة الثوابت والرموز والأفكار الإسلامية المعتدلة وخلط المفاهيم والأحكام وجعل الأصول في الإسلام قابلة للتغيير والمناقشة بشكل متدرج .

والأدهى من ذالك ما ذكر تقرير لصحيفة " therun " الفنية الاسكتلندية أن أكثر من 320 قناة على القنوات الفضائية الأوروبية مملوكة لرجال أعمال عرب باستثمارات تفوق 460 مليون يورو.

وأكدت أن هناك 270 قناة من الـ 320 يستثمر أصحابها أموالهم في القنوات الجنسية الموجهة إلى الشعوب العربية وأمريكا اللاتينية، مشيرة إلى أن المصريين واللبنانيين والقطريين والجزائريين في مقدمة هؤلاء الذين يستثمرون أموالهم في تجارة الجنس من خلال العرض والحديث عبر الهاتف.

وأشارت إلى وجود 170 قناة جنسية باستثمار مشترك بين رجال أعمال مصريين ولبنانيين يتخذون من دول أفريقية وأوروبية مقرًا لإرسال قنواتهم, وأكد وجود 15 مصريًا يملكون وحدهم 56 قناة.

 


في الإثنين 14 يناير-كانون الثاني 2008 08:31:32 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://video.marebpress.net/articles.php?id=