قراءة في توجهات بيت الأحمر بعد رحيل رجل التوازنات
أحمد عايض
أحمد عايض

كشفت مقابلة الشيخ حميد الأحمر مع قناة دبي الفضائية قبل أيام النقاب عن عدد من القضايا التي كان يكتنفها الغموض خاصة ما يتعلق بالتوجه الجديد لأنجال الشيخ بعد وفاة والدهم , ذالك الظهور الذي جاء سريعا عبر لقاء تلفزيوني كنت أظن شخصيا أنه سيتأخر وقتا ما , لكن كان السبق هنا قادما من دبي وعبر قناة فضائيه , ذالك البرنامج الذي حضي بترويج إعلامي داخل اليمن لمتابعته عبر خدمتي الصحوة موبايل وناس موبايل عدت مرات .

أوضحت تلك المقابلة التلفزيونية عن نية الشيخ حميد الأحمر وبقية أخوانة إن يبدءوا صفحة جديدة مع الرئيس على عبدالله صالح .

لكن لا يعني ذالك كما أكد حميد شخصيا أن يتخلي عن مبادئه وقناعاته الداخلية ولكن استمرارا في التوجيه الأبوي لأسرة بيت الأحمر حيث قال الشيخ حميد وبصريح العبارة " مع بداية هذا العهد الجديد أنا شخصيا واعتقد يشاطرني فيها إخواني سنبدأ مع الأخ الرئيس من حيث انتهى الوالد سنكون ناصحين ما استطعنا.

قضية النصح طرحها الشيخ حميد وأكد عليها في أكثر من مرة في سياق مقابلته , قد تكون هذه أللفته لمحة وفاء للأب الراحل وقد تكون دبلوماسيه وحكمة تقتضي ضروريات السياسة أن يسيروا عليها كما سار الراحل من قبل .

الشيخ حميد الأحمر عندما عرًًًٌف العلاقة التي ربطت والدة بالرئيس قال أنه كان " أخا وصديقا وناصحا، وأكد ان كلمة ناصح هي واحدة من أبرز جوانب العلاقة التي ربطت الشيخ عبدالله بالرئيس .

ولذا نلاحظ أن حميد عندما حدد موقفة من علاقته شخصيا بالرئيس على عبد الله صالح ترك حميد خيار الأخوة والصداقة واكتفى بأن يكون ناصحا فقط , وهي صراحة حقيقة من الشيخ حميد لأنة يعلم إن المتغيرات الحالية والاختلاف الفكري والسياسي لطرفين لن يرجح إلا الخيار الثالث " المناصحة " وهو العامل المشترك أن قبل الرئيس بهذه الدعوة .

كما نلاحظ أن الشيخ حميد ربط " دور الناصح " بالرئيس شخصيا وليس بالحزب الحاكم وعلى الأقل في الوقت الحالي بسبب ما وصفة حميد أن علاقة المعارضة مع السلطة علاقة لا تتيح فرصة التناصح، لأن السلطة أغلقت الأبواب أمام المعارضة.

كما لوحظ وصف حميد للرئيس بالوالد حيث قال " نحن نرغب كأبناء للشيخ عبدالله ان نبدأ مع الوالد الاخ الرئيس صفحة جديدة من النصح ، وسنظل منحازين لمطالب الشعب واحتياجات الناس ،وسأظل انا شخصيا في داخل صفوف المعارضة إنما يجب ان نبدأ هذا المشوار بالناصحين .

تركيز حميد الأحمر على موضوع النصح هو أمر في غاية الأهمية لأنة من خلاله ستكون هناك حلقات تواصل ونقاش وابتعاد عن القطيعة ,ولو قبل الرئيس بهذه الدعوة فإننا نستطيع القول أن العلاقات التاريخية بين الشيخ الراحل والرئيس يمكن توريثها وإن لم تكن بذالك الزخم الذي جمع الرجلين .

الرئيس لا ٌيستبعد أن يرحب بتلك الدعوة , لكن تطبيقها في الواقع سيكون صعبا خاصة في ظل أجندة لا يروقها أي تقارب بين الطرفين .

بيت ألأحمر وترتيب أوضاع القبيلة

عند الحديث عن القبيلة وترتيب أوضاعها نجد أن الشيخ حميد الأحمر يحيل قضايا القبيلة إلى المسئول الحالي عنها وهو شيخ صادق ومساعدة الشيخ حمير, والأخير شخصية مغمورة إعلاميا لكنة يحظى بحضور قبلي فاعل خاصة في صفوف قبائل حاشد .

 - الوضع الجديد للقبيلة في نظر الشيخ حميد هو دور يجب ان يكون دور تطويري وتحديثي, فكما حمى والدة مؤسسة القبيلة من الاندثار , نجد أن رؤية حميد للقبيلة يتمثل في إعادة ترتيب الكيان القبلي بما يتلاءم مع الواقع وبما يمكنه من القيام بدور إيجابي في بناء الدولة الكامل .

وحول أدورا التوافق والاختلاف بين منظمات المجتمع المدني ودور القبيلة يطالب الشيخ حميد الأحمر بدراسة الحالة الموجودة في الأردن كونها دولة مدنية من الطراز الأول ودولة عشائرية من الطراز الأول حسب تعبيره ,كما أنه ينفي أي تصادم بين دور القبيلة ومنظمات المجتمع المدني .

كما قدم حميد الأحمر فلسفة جديدة للقبيلة في اليمن حيث يقول بعد مطالبته بترتيب أوضاعها " نحن لا نبحث أن نقوي القبائل في مواجهة الدولة إنما نقوي المجتمع اليمني في مواجهة التحديات التي تحيق به من كل الأماكن حتى نبني بلدا مزدهرا ومستقرا يسعنا جميعا أن نعيش فيه بأمان.

 - قضية ترتيب القبيلة موضوع لم يوضع في مقدمة أجندة الشيخ حميد شخصيا لكنة يضعه بين يدي الشيخين صادق وحمير وهما الواجهة القبلية لقبيلة حاشد حاليا , لكن اللاعب الأبرز والمتخصص في تطوير أداء القبيلة في نظري شخصيا هو الشيخ حسين الأحمر الذي قطع شوطا تنظيريا في ذالك عبر ما يسمى بمجلس التضامن الوطني , وتكسف وثائق وأدبيات ذالك المجلس عن توجه حديث و تنظير جديد لدور القبيلة في الحياة السياسية والمدنية على حد سواء .

  - ترتيب أوضاع القبيلة هدف مشترك لكل أبناء الشيخ خاصة في ظل الواقع الذي يسعى فيه بعض خصوم القبيلة إلى تفتيت قبيلة حاشد وبقية قبائل اليمن كما قال الشيخ حميد والاستعانة بمقدرات الدولة ومؤسساتها المدنية والعسكرية لتوجيه ضربات موجعة لذالك الكيان.

 - هذا الاهتمام ناتج عن قناعات راسخة لدى جميع أبناء الأحمر في ان القوة والنفوذ الذي بأيدهم حاليا هو ناتج عن قوة القبيلة قبل أي عامل أخر .

 - ترتيب أوضاع القبيلة ليس مقصودا بها قبيلة حاشد فقط وإنما القبيلة بشكل عام وهو دور يفضله كثيرا الشيخ حسين ألأحمر خاصة والرجل يحاول أن يكون مجلسة – مجلس التضامن الوطني - بعيدا عن انحصاره في قبيلة حاشد فقط وإنما ملتقى لكل قبائل اليمن .

حميد والولاء المطلق للحزب والمعارضة :

أكد حميد ألأحمر في أكثر من موضع في ذالك اللقاء اعتزازه وولائه بالتجمع اليمني للإصلاح حيث يقول " الإصلاح فيه تنوعات طيبة ومنهج معتدل ومتزن ونحن سند لهذا المنهاج وخداما له بإذن الله نسير فيه تعبدا لله سبحانه وتعالى.

 علاقة حميد بحزب الإصلاح قضية ابعد مما يتصوره خصومه فالرجل لدية قناعة ثابتة أن ممارسه هذا الدور هو نوع من أنواع العبادة وهي لفتة تؤكد عمق ولاء الرجل لحزبه وللحركة الإسلامية في اليمن .

كما وصف الإصلاح بقولة " الإصلاح متين وقيادته واعية بشكل كبير وسنخدم في هذا المكان أو في أي موقع وضعنا خدمة لهذا الفكر وخدمة لهذا الدين وحماية للحركة الإسلامية وترسيخا للمنهاج الذي اقتنعنا به والذي تشربناه من الشيخ عبدا لله بن حسين الأحمر والتجمع اليمني للإصلاح .

وحول الفراغ الذي خلفه والدة وعن من سيقوم بذالك الدور كشف حميد الأحمر عن استعداده لتولي رئاسة التجمع اليمني للإصلاح حيث يقول " الأمر الأساسي هو أن يواصل التجمع اليمني للإصلاح مهامه ونمائه وان كانت هذه المهمة ستتيسر بوجود أحد أبناء الشيخ عبدا لله... ’ حميد أو غيره في رئاسة الإصلاح فهذا سيتم .

ولا ٌيستبعد في حال وضع الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح حميد الأحمر ضمن المرشحين لرئاسة التجمع أن يحظى بأغلبية كاسحة من الأصوات حسب التعبير ألمؤتمري خاصة ولدية شعبية قوية كشفتها أرقام المؤتمر العام للإصلاح أثناء انتخاب أعضاء مجلس شوراه.

مراقبين كثير يرون أن شخصية كشخصية حميد تؤهله في قادم الأيام للعب أدوار سياسية كبيرة ليس على مستوى التجمع اليمني للإصلاح فحسب بل على مستوى اللقاء المشترك وذالك لتمتع الرجل بوزن سياسي في قواعد وقيادات المشترك على حد سواء, مما سيمنح حميد بعدا سياسيا أخر ولاعب خطير ومتمكن بأجندة تؤهله وبقوة للقيام بأدوار لا يستهان بها في المرحلة القادمة .

الثروة في خدمة المعارضة

كشف الشيخ حميد الأحمر أن الثروة المالية العملاقة التي يملكها يقوم بتوظيفها لخدمة المعارضة , وهو ما ظهر خلال الفترة الماضية من دعم سخي للتجمع اليمني للإصلاح ولاحقا في ألانتخابات الرئاسية ودعم وتمويل الحملة الانتخابية لمرشح الرئاسة فيصل بن شملان .

لكن حميد يكشف عن دعم جديد من نوع أخر وبتكاليف باهظة تصل إلى عشرات الملايين من الدولارات خاصة بعد إعلانه عن امتلاكه لقناة سبأ الفضائية التي ستنطلق من العاصمة البريطانية لندن , ولا أعلم شخصيا ما السر الذي جعل الشيخ حميد يعزم الأمر على إطلاق القناة من بريطانيا تحديدا خاصة بعد قيام العديد من القنوات العربية بنقل مقراتها إلى كل من دبي أو القاهر نظرا للتكاليف الباهظة والمرهقة التي تعرضت لها تلك القنوات .

حيث ستكون تلك القناة هي المتنفس الوحيد التي ستطل منه المعارضة اليمنية عبر الفضاء لتقوم بطرح رؤاها وتصورتها , رغم أن ذالك سيكون مكلفا جدا إلا ان حميد الأحمر قد رغب بذالك الدور الذي يخوضه وبقوة .


في الثلاثاء 22 يناير-كانون الثاني 2008 06:04:02 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
http://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
http://video.marebpress.net/articles.php?id=