موقف حكومي بشأن اغتيالات أئمة عدن

الأربعاء 14 فبراير-شباط 2018 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2452

ادانت الحكومة اليمنية جريمة قتل أئمة المساجد في عدن، والتي كان آخرها استشهاد إمام مسجد الثوار بالمعلا الشيخ شوقي كمادي .

وشددت على ضرورة ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة والوقوف في وجه كل من يريد العبث بأمن الوطن والمواطن وإثارة القلاقل والفتن.

و أكد مجلس الوزراء ،خلال اجتماعه اليوم الأربعاء بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، على ضرورة توحيد القرار العسكري والأمني، والذي لن يتحقق إلا من خلال دمج كافة الوحدات العسكرية والأمنية تحت مظلتي وزارة الداخلية والدفاع.

وحذر من تنفيذ أي مداهمات مالم تستند على معلومات حقيقية وتحريات دقيقة وأخذ إذن مسبق من النيابة العامة.

وحث بن دغر خلال الإجتماع الذي ضم محافظي محافظات عدن، ولحج، والضالع، وأبين، وعدد من القيادات العسكرية على مضاعفة الجهود لاستتباب الأمن في المحافظات المحررة.

وشدد على ورفع مستوى الحيطة والحذر لمكافحة الإرهاب وكل ما يقلق السكينة العامة للمجتمع وفق ما جاء بوكالة الأنباء الحكومية "سبأ".