ومنهم من قضى في الملاعب.. إليكم لائحة بأبرز الرياضيين الذين فارقوا الحياة خلال التدريبات أو المباريات

الخميس 08 يونيو-حزيران 2017 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - الأناضول
عدد القراءات 10287

مع وفاة لاعب خط وسط منتخب ساحل العاج لكرة القدم شيخ تيوتي، بعد إصابته بأزمة قلبية قبل عدة أيام أثناء حصة تدريبية مع فريقه الصيني بكين انتربرايزس، يتبادر إلى الأذهان حالات وفاة أخرى جرت في ملاعب كرة القدم.

وهناك العشرات من اللاعبين الذين فارقوا الحياة خلال التدريبات أو أثناء المباريات، ومن أبرز هؤلاء اللاعبين.

- لاعب نادي غلاطة سراي التركي الناشئ دورسون أوزبك، الذي توفي أثناء حصة تدريبية مع فريقه في التاسع من ديسمبر 1986، وكان حينها في الـ 17 من العمر.

ولم يكمل أوزبك الدقيقة الرابعة من عمر الحصة التدريبية، حتّى سقط أرضاً نتيجة أزمة قلبية أصابته، ففارق الحياة رغم كافة المحاولات الطبية لإنقاذه.

- توفي لاعب المنتخب الكاميروني مارك فيفيان فوي البالغ من العمر 28 عاماً، في 26 حزيران/ يونيو2003، خلال مباراة منتخب بلاده مع كولومبيا ضمن إطار الدور نصف النهائي من بطولة كأس القارات.

ففي الشوط الثاني من المباراة، سقط فوي أرضاً دون أي احتكاك مع لاعبي الخصم، ونُقل على الفور إلى أحد مستشفيات مدينة ليون الفرنسية التي كانت تحتضن البطولة، ليتضح هناك أنّ سبب وفاته عدم وصول كمية كافية من الاوكسجين إلى رئتيه.

- المجري ميكلوس فيهير البالغ من العمر 24 خريفاً، توفي في 25 يناير 2004، خلال مباراة فريقه بنفيكا البرتغالي مع فريق جويمارايش من الدوري نفسه.

وكان ميكلوس احتياطيا، وقد دخل المباراة في الدقيقة 60 في محاولة من مدربه لانتزاع نقاط المباراة، فتمكن من صنع هدف الفوز في الدقيقة 90.

وكان فيهير مبتسما لصنعه الهدف، وفجأة انهار وسقط على أرض الملعب، بعد أن فاجأته نوبة قلبية، ليهرع إليه الفريق الطبي من كلا الناديين وقاموا جاهدين بمحاولة انعاشه، وتم نقله للمستشفى بسرعة، لكنه كان في حالة حرجة، وأعلن عن وفاته مساء اليوم نفسه.

- وفي العاشر من آب/ أغسطس 2006، توفي لاعب فريق إلازيغ سبور التركي غوكمن يلديران البالغ من العمر 28 عاماً، خلال الحصة التدريبية لفريقه، نتيجة أزمة قلبية أصابته.

- وتعرض أنطونيو بويرتا لاعب خط وسط فريق اشبيليا الإسباني، لأزمة قلبية أثناء مباراتهم مع فريق العاصمة خيتافي في 25 آب/ أغسطس 2007.

وفي الدقيقة 35 من عمر المباراة سقط بويرتا ( 22 عاماً)، على أرضية الملعب، ليتم بعد ذلك إخراجه من المباراة ونقله إلى المستشفى، وفارق الحياة بعد بقائه 3 أيام في غرفة الإنعاش.

- وفي 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013، شهد الدوري البرتغالي حالة وفاة جديدة داخل أرضية الملعب، عندما أصيب كارلوس ألكسندر كاسيرو لاعب فريق توريزنسي (18 عاماً)، بأزمة قلبية في الدقيقة السابعة من عمر مباراة ضدّ فريق من الدرجة الثالثة.

- وحصلت حالة وفاة أخرى في الملاعب الرومانية أيضاً، عندما سقط الكاميروني باتريك إيكينغ (26 عاما) لاعب فريق دينامو بوخارست أرضاً خلال مواجهة فريق فيتورول في 6 مايو/ أيار 2016.

وبعد نزوله إلى أرضية الميدان بسبع دقائق، أصيب إيكينغ بنوبة قلبية، نُقل على إثرها إلى المستشفى وهناك فارق الحياة رغم محاولة الكوادر الطبية إنقاذه.

وإلى جانب لاعبي كرة القدم، لقي عدد من الرياضيين الناشطين في مجالات أخرى، مصرعهم خلال ممارستهم الألعاب المختلفة أو في حصصهم التدريبية.