مؤسس «أمازون» يتربع على قائمة أغنى أغنياء العالم ليوم واحد
مأرب برس - وكالات
السبت 29 يوليو-تموز 2017 الساعة 02 مساءً

   

أصبح مؤسس شركة «أمازون» جيف بيزوس لفترة وجيزة يوم الخميس، أغنى أغنياء العالم، متقدما على بيل غيتس على ما جاء في موقع مجلة «فوربس» الأميركية الإلكتروني، قبل أن يتراجع إلى المرتبة الثانية عند إقفال بورصة وول ستريت.

فخلال نهار الخميس، قدرت ثروة رئيس مجلس إدارة المجموعة التي أسست عام 1994 في سياتل (شمال غربي الولايات المتحدة) بـ90.5 مليار دولار على ما جاء في حسابات تحدثها «فوربس» بالوقت الحقيقي، متقدما على مؤسس مجموعة «مايكروسوفت» بيل غيتس البالغة ثروته 90 مليارا.

لكن عند إقفال بورصة نيويورك تراجع جيف بيزوس مجددا وراء بيل غيتس بـ88.7 مليار دولار في مقابل 89.9 لمخترع نظام التشغيل الشهير «ويندوز».

والجزء الأكبر من ثروة بيزوس ناجمة عن مشاركته في رأسمال «أمازون». وتفيد الوثيقة الأخيرة المرفوعة إلى الهيئة الضابطة للأسواق المالية الأميركية أنه يملك 17 في المائة من رأسمال المجموعة.

ومنذ صدور تصنيف «فوربس» السنوي لأغنى أغنياء العالم في 20 مارس (آذار)، زادت قيمة سهم «أمازون» أكثر من 22 في المائة، ما أدى إلى ارتفاع ثروة بيزوس بنحو 15.3 مليار دولار، علما بأن هذه الزيادة تبقى افتراضية، إذ إن بيزوس البالغ 53 عاما لا يبيع أسهمه.

ويرمز تصدر بيزوس لقائمة أثرى أثرياء العالم وإن بشكل عابر، إلى بروز الثروات المحققة في إطار الاقتصاد الجديد، لا سيما في صفوف مؤسسي شركات الإنترت العملاقة.

فمن بين أغنى عشرة أشخاص في العالم أيضا، مؤسس «فيسبوك» مارك زوكربيرغ الذي تقدر ثروته بنحو 70.9 مليار دولار.

وتصدر بيل غيتس التصنيف الأخير لمجلة «فوربس» في نهاية مارس للسنة الرابعة على التوالي وللمرة الثامنة عشرة في السنوات الاثنتين والعشرين الأخيرة. وكان الملياردير المكسيكي كارلوس سليم حرمه من الصدارة على مدى أربعة أعوام بين 2010 و2013.

تعليقات:
    • إجمالي تعليقات: 0
  • تحديث التعليقات
  • يمكنك الآن الإضافة المباشرة للتعليقات، وعدد كبير من المميزات والخيارات المتاحة فقط للأعضاء ( للدخول إلى حسابك إضغط هنا |  لإنشاء حساب جديد إضغط هنا)
    الاسم
     
    العنوان
     
    بريد الكتروني
     
    نص التعليق
     
    الإخوة / متصفحي مأرب برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • الغرض من خدمة التعليقات هي إيضاح وجهات النظر المختلفة فنرجو إلتزام الموضوعية والجدية في التعليق
  • لن يتم اعتماد اي تعليق يخرج عن اطار الموضوع ولا يلتزم الموضوعية والجدية
 
إختيارات القراء
قراءة
تعليقاً
طباعة
إرسال