الجيش الوطني يعيد انتشاره في جبهات محيط صنعاء والمليشيات تستنفر

الجمعة 13 أكتوبر-تشرين الأول 2017 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس - تغطيات
عدد القراءات 4318


شهدت جبهات محيط العاصمة اليمنية صنعاء، تحركات عسكرية كبيرة لقوات الجيش اليمني والتحالف العربي الداعم للشرعية.
وبحسب صحيفة الإمارات اليوم فقد أكدت مصادر عسكرية في المنطقة السابعة بمحيط العاصمة صنعاء، قيام ألوية الجيش اليمني في جبهات نهم والجوف ومأرب، بعملية إعادة انتشار في جبهات مختلفة على تخوم مديريات بني حشيش وأرحب وخولان، انطلاقاً من مديريات نهم وحريب نهم في صنعاء، والمتون والمصلوب في الجوف، وصرواح وحريب القراميش في مأرب.

وأشارت المصادر إلى أن وحدات عسكرية جديدة وصلت جبهات نهم قادمة من مأرب معزّزة بأسلحة حديثة ومتطورة، فضلاً عن وصول وحدة «كوماندوز»، تابعة للقوات اليمنية إلى المنطقة، بعد تلقيها تدريبات عالية على يد قوات التحالف بالمملكة العربية السعودية.

من جانبها، استشعرت الميليشيات الحوثية الخطر القادم عليها من قبل الشرعية والتحالف، فقامت بتحركات ميدانية في أوساط قبائل طوق العاصمة، وقامت بعمليات استقطاب للأسر في تلك القبائل، لمواجهات قوات الشرعية التي تتحرك في محيط المدينة بشكل مكثف منذ أشهر، ووفقاً لمصادر قبلية، فإن الميليشيات الحوثية حاولت إحداث اختراقات لتغيير خريطة التحالفات داخل القبيلة لمصلحتهم وبعيداً عن حليفهم المخلوع صالح، وتحديداً في قبائل بني مطر، وسنحان، وبلاد الروس، وخولان التي كان المخلوع يتمتع فيها بنفوذ كبير، وتعزيز وجودهم بقوة السلاح في قبائل بني حشيش، وبني الحارث، وأرحب وهمدان.

وكانت جبهات نهم شهدت مواجهات عنيفة بين قوات الجيش والميليشيات في جبهات «المدفون والقتب، وفي مسورة والمجاوحة»، وهما الجبهتان الأكثر اشتعالاً بالمواجهات منذ أيام.

 

كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن