«تأبين صالح » يشعل موجة غضب واسعة وابناء تعز يتوعدون بثورة عاصفة ويعيدون وصفه بالمخلوع

السبت 13 يناير-كانون الثاني 2018 الساعة 02 مساءً / مأرب برس -خاص
عدد القراءات 2870

اثار اقامة احتفالية تأبينه للرئيس السابق في تعز غضب عارم وردود افعال واسعة.

 

وصدر بيانان وصلا مأرب برس الاول عن القوى السياسية المؤيدة للشرعية واخر عن شباب الثروة تضمنا رفضا كليا لكل ما اعتبروه اعادة انتاج نظام صالح.

  

 القوى السياسية المساندة للشرعية اعتبرت اقامة فعالية تأبينية لـ عفاش خيانة لدماء الشهداء 

 

وطالبت القوى السياسية المساندة للشرعية بالشمايتين في بيان لها السلطة الشرعية مسؤولية ضبط المستهترين بدماء الشهداء وتوعدت بثورة عاصفة تسحق وتدوس المفسدين ومن دعمهم وناصرهم في قتل أبنائها.

 

نص البيان : 

 

وقفت أحزاب تحالف القوى السياسية المساندة للشرعية بمديرية الشمايتين مع الشرعية ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي وحكومة الشرعية والجيش الوطني وكل مؤسسات الدولة الشرعية داعمين ومساندين بكل الإمكانيات المادية والبشرية والاعلامية حتى تتحرر كل ربوع اليمن من مليشيات الانقلاب الكهنوتي الحوثي ومن ساعدهم وسهل لهم دخول المعسكرات وسلمهم أسلحة الدولة للقضاء على الجمهورية والدولة اليمنية الاتحادية.

 

 ونحن هنا نقف وفاء لدماء الشهداء والجرحى التي سكبت في كل سهل وجبل و وادي ومدينة وقرية من أجل حريتنا وكرامتنا وديننا وعرضناو أرضنا.

 

 ومن واجب الوفاء للشهداء والجرحى أن نسير على دربهم ونواصل المشوار في التحرير والتحرر ونوصل رسالتنا إلى الشرعية عبرمؤسسات الشرعية الممثلة بمحافظ المحافظة الدكتور أمين أحمد محمود وقائد المحور العميدخالدفاضل وقادة الالوية العسكرية وقيادة شرطة تعز وقوات الأمن الخاصة والشرطة العسكرية بأن هناك بعض المستهترين بدماء الشهداء وبتضحيات ابناء الشمايتين ومحافظة تعز بإقامة احتفالية تأبين لمن دمر تعز وتمادى في تهديده بقوله اقتلوهم اقنصوهم احرقوهم ، والكل يعلم ان الأسلحة التي تقصف بها تعز وتدمرها وتقتل نسائها وأطفالها وتهدم البيوت علي رؤوس ساكنيها هي من زعيمهم الذي سوف يقيمون له حفل تأبين راقصين على دماء شهدائناوجرحانا .

 

ونحن نحمل السلطة الشرعية المسؤولية بضبط هؤلاء المستهزئين المستهترين مالم سوف تكون هناك ثورة عاصفة تسحق وتدوس المفسدين ومن دعمهم وناصرهم في قتل أبنائنا.

 

الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والحرية للمعتقلين والخزي والعار لمن خان دماء الشهداء والجرحى.

 

صادر عن القوى السياسية المساندة للشرعية بالشمايتين محافظة- تعز

   

بدروهم شباب الثورة في تعز حذروا من أي محاولات لإعادة استيعاب بقايا نظام عفاش في مواقع قيادية ويطالبون بسرعة استكمال تحرير ما تبقى من المحافظة .

 

وقالوا في بيان صادر عنهم"تمر على اليمن ذكرى اربعين يوما على مقتل المخلوع صالح على يد شركائه في الانقلاب على اليمن واليمنيين "

 

وتابع البيان "لقد حاول شباب ثورة الحادي عشر من فبراير بكل الطرق تجاهل كل الاستفزازت الصادرة من بقايا النظام السابق وعدم ابداء اي مظاهر احتفالية بمقتل صالح على يد حلفائه الحوثيين ، الا ان المساعي المريبة لاعادة انتاج نظامه عبر بقاياه وانشغال اذرع عفاش بمواصلة قبحها وتجاهل كل تضحيات الشباب منذ 2011 وحتى الان اضافة الى نكرانها واستمرار رفضها الاعتراف بالشرعية ، وبلوغ استفزاز بقايا نظام صالح ذروته بمحاولة اقامة احتفالات تأبين في عمق اراضي الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بعد عجزهم الذليل عن تأبينه في المناطق التي سلمها صالح واتباعه للحوثي ، بل واعلنوا تحديهم لشباب الثورة بانهم سيعودون للتخلص من كل شيء له علاقة بثورة الشباب .."

 

واضاف "ولاعادة الامور الى وضعها الصحيح قام شباب الثورة باقامة صلاة الجمعة امام شركة النفط ( مبنى المحافظة المؤقت) معلنين رفضهم لاي محاولات تسعى لاستيعاب بقايا النظام السابق في مواقع قيادية باي شكل او مضمون ومطالبة بسرعة تحرير باقي محافظة تعز وعدم استمرار خذلانها ، كما تم اطلاق الالعاب النارية من قلعة القاهرة وتبة الاخوة بمدينة تعز ، لاعلان الاحتفاء بمصرع عفاش واهداء هذا الاحتفاء لكل اسر شهداء وجرحى الثورة الشبابية والجيش الوطني و المقاومة الشعبيه، ولنعلن اننا نجدد العهد لكل ابناء اليمن باننا على درب النضال ماضون حتى تحقيق كامل اهداف ثورتنا الشبابية المباركة ..

 

المجد والخلود للشهداء

الشفاء للجرحى

النصر للجيش الوطني والمقاومة

النصر لليمن 

وانها لثورة حتى النصر ..

 

شباب ثورة فبراير - تعز 

2018/1/12 م

 

قناتنا في تليجرام

https://telegram.me/marebpress1


كلمات دالّة

اكثر خبر قراءة أخبار الوطـن