كواليس من حياة المواطن
بقلم/ أحمد خليل الأثوري
نشر منذ: 8 سنوات و 5 أشهر و 4 أيام
السبت 14 إبريل-نيسان 2012 06:11 م

البلاد على الهاوية هذا إذا ماهيش هي الهاوية أصلاً يجب علينا أن لا نخليها تنزل تحت الهاوية علينا أن نلحق مستقبل البلاد في الوقت بدل الضائع .

الأزمات العجاف تحيط بالمواطن من كل ركن وزاوية من كل جهة وجانب الأزمات ألي أكلت الأخضر واليابس الأزمات ألي مصت دم المواطن بكل أنواعه السائل والمتجمد ،الأزمات ألي ما ليش بداية ولا نهاية أزمة الكهرباء من جهة و الماء بالجهة الثانية و القمامة بالركن الأول و المعرقلين للتغيير بالركن الثاني و المتمردين على القرارات بالزاوية الأولى وبقايا النظام على الزاوية الثانية والمشتقات النفطية على الركن الأول و المسلحين على الركن الثاني و الانفصاليين على الجنب الأول و القاعدة على الجنب الثاني و و و الخ .

وعلى هذه المسيرة بلاد اليمن حافل بتاريخ من الأزمات على طوال من حكم استمر لعشرات السنين وكل هذا يأتي على رأس المواطن المسكين المغلوب على أمره وهذا جزء من كواليس الحياة التعسة للمواطن اليمني .

جزء من حياة ومعاناة المواطن اليمني :

المواطن المسكين المجعجع كل شوية بأزمة يبكر المواطن الصبح للوظيفة و إلا يدور له على جولة يدور على عمل يأكل نفسه وعياله يخرج الصبح من البيت وهو ما غسلش وجهه لأنه الماء منقطع له أيام ولا حتى نزلت قطره من القصب والحنفيات.

يخرج المواطن من البيت وهو يسأل عياله : عاده ما لصوش الكهرباء .

العيال : أكيد ما شتولعش لأن الخميس قده موعد حلقة لصي طفي لأن الخميس تصدر قرارات والي ما تعجبوش القرارات يضرب الكهرباء بخبطة و إلا لو ضبحوا كثير يندوله لطمة بطيبة نفس تخليها تجلس ثلاث أيام أربع طافي .

المواطن طوال يومه وهو يردد الله يعيننا قد تحملنا كثير ،يخرج المواطن من باب البيت يستفتح نظره بالشر عاده ما فتحش الباب سوا إلا وأول ،وجه يشوفه وجه واحد عربيد الآلي فوق ظهره والمسدس بشقه والرصاص مليان بصدره وظهره .

آه آه ما اتعس المواطن اليمني عاده يشتي يروح الوظيفة يذكر أنه مضرب لأنه ما أحد جابله حقوقه يفكر أنه يروح يدور له على عمل ثاني لأن المعاش ما يكفيش لأسبوع واحد بس أين أروح أروح للجولة العمال مليان بالجولة كل واحد يتخرج من الكلية يتوظف بالجولة والوظائف الشاغرة أونك مليان والتوظيف بالجولات سريع بس بدون عمل وبدون أجر وبعضهم معه وظيفتين \"جولتين\" يداوم صبح ليل ولا يحصل ريال أين أروح ؟؟ جالس سرحان ضبحان يفكر ويقول : كل هذي المشاكل على رأسي وهو يمشي بالشارع وكل شويه يشوف مشكلة جديدة وأكيد هم وحزن جديد شويه يشوف المجانين قد زادوا وخايف لا يرجع يوم مثلهم بعد كل هذي الأزمات وشويه يشوف الناس مليان يبيعوا الديزل بالسوق السوداء وبالمحطات مكتوب \" ديزل سريع الفضيان ممنوع الاقتراب \" .

يمشي بالشارع وكل شويه ويقول آه آه شويه ويشوف محل دجاج يقول ندخل نشتري دجاجه للعيال نأكلهم سوا حتى مره بالشهر يدخل المحل يحسس على جيبه الجيب فاضي ولا ريال ذكر إنه الأسبوع الأول استلم المعاش ألي ما جلسش إلا يومين مدري ثلاث قال خلاص أروح لي البيت أكل الحاصل وصل يسأل العيال : عادهم ما لصوش الكهرباء قالوا

العيال : إلا عاده الآن طفيت آه آه كم شنتحمل على البلاطجة يسأل زوجته : أيش عملتي لنا من غداء قالت له : مثل كل يوم عصيد وحلبه و إلا مع وزف و إلا مع مرقة ماجي وأيش عد باقي معانا غيره .

آه آه الهموم تراكمت خرج من البيت مره ثانية أول ما خرج من البيت شاف منظر جديد القمامة مكدسة بكل مكان ملأت الشوارع والأرصفة والحارات .. باقي هذا ناقصنا الذباب وبقية الجراثيم والفيروسات ألي ما مرضناش بهن وهو يشوف القمامة تزين الشوارع وعلى الأرصفة تزين الشجر فهي مطروحة جنب الشجر .

وهو مليان هموم وغموم مشى بالشارع شاف بوفية ملصي الماطور حق الكهرباء ومعه تلفزيون دخل يشتي يشوف الأخبار وعاده دخل من الباب إلا وصاحب البوفية : يا الله يا كريم عاده أول زبون أيش تشتي نجيبلك .

قله : أيش من أول زبون ولا أشتي حاجة أشتي بس أسمع الأخبار وأجزعلي . وهو يسمع الأخبار مدري كم قتيل في أبين ومدري كم في حجه ومدري كم في شبوه واللجنة العسكرية كل واحد يتعربد عليها ولا قدرت تعمل حاجه والجيش كل واحد يعمل بالي يقودهم أيش ما يشتي واحد يسلم الأسلحة للقاعدة ويدعمهم والثاني يتمرد على القرار وينهب المطار وكل واحد قد معه شغله .وهو كل شويه يقول : آه آه قد شحبت من كثرة قول آه آه .

المواطن من كثرة الضبح وزيادة الهم فوق الهم والأزمة فوق الأزمة وكله على رأسه قال : خلينا أرجع لي البيت نأكل لنا لقمة عصيد الحاصل ونرقد لنا شوية نبعد الهموم والغموم من الأزمات ألي أكلت المواطن اليمني أكل ومصت دمه مص .

هذا جزء بسيط من كواليس حياة المواطن اليمني ومعاناته والأزمات التي تمر عليه الواحدة بعد الأخرى والمواطن هو المسكين المغلوب على أمره كل الأزمات والمشاكل على رأسه لا حول له ولا قوة .

لن أطول أكثر الأزمات كثير والكلام عنها أكثر ولكن هذا ما يجب على رئيس الجمهورية والحكومة أن يقوموا به أن يكون أهم ما يقدموه للمواطن أن يخروجوه من أزماته التي يعاني منها المواطن المسكين .

الشعب اليمني قد صبر لعشرات السنين ولا يحتاج إلى المزيد من الصبر فقد تحمل ما لا يطيقه أحد \"حزمة كبيرة من الأزمات\" .

ما ذكرته هو جزء بسيط من الأزمات التي يعاني منها المواطن المسكين لأنه لو ذكرنا جميع الأزمات التي يعاني المواطن اليمني منها لأحتجنا الكثير من الأقلام والأحبار والأوراق والمقالات والكتابات .

عودة إلى الثورة الشعبية
الثورة الشعبية
عبد العظيم محسن الحمديالحلول المتاحة في أرحب
عبد العظيم محسن الحمدي
يحي المسقريالسلفية الحقة
يحي المسقري
إلهام محمد الحدابيأشباه المثقفين
إلهام محمد الحدابي
علي محمد صالح المغديماذا أنجزت ثورة الشعب اليمني
علي محمد صالح المغدي
صادق عبدالرزاق العامريصالح و بوابة مغادرة
صادق عبدالرزاق العامري
مشاهدة المزيد