الدعم الدولي استكمالا للثورة وضبط مخرجاتها
بقلم/ عارف الدوش
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 30 يناير-كانون الثاني 2013 05:37 م

• لا أحد ينكر أن اهتمام العالم بهذا الشكل باليمن وعدم السماح لقيادتها وأطرافها المعنية بالإنزلاق إلى مربع العنف والإقتتال ليس من أجل سواد عيون شعب اليمن أو أن الجوانب الإنسانية ومنظر القتل والدماء وتدمير المدن لدى الأسرة الدولية في اليمن تختلف عنها في ليبيا أو سوريا أو أي مكان في العالم فأرواح البشر واحدة في كل مكان في العالم فقط نظرة المجتمع الدولي وتعامله تختلف وفقاً للمصالح ومن هنا يمكن الإشارة إلى أنه في أوج الإشتباكات والقتل وسيل الدماء والتهديد بتفجير الأوضاع بشكل أكبر في صنعاء وتعز وبقية المدن اليمنية وحسم الموقف عسكرياً من قبل الرئيس السابق وطاقم حكمه مهما سالت الدماء والأمر كان من قبيل التحدي برغم إن الحسم عسكرياً لن يتحقق بل كانت ستنتشر الفوضى وستتحول الثورة والساحات من \\\" سلمية .. سليمة\\\" إلى تسليح وقتال شوارع ليس في صنعاء بل في مختلف مدن اليمن وسينتشر الحريق إلى دول الجوار وستبدأ الأطراف الإقليمية تسرح وتمرح في ساحات اليمن قتلاً وتدميراً وهذا لا يضر بمصالح دول الإقليم \\\" السعودية ودول الخليج\\\" بل وبمصالح الدول الكبرى كون اليمن تقع على ممرات ملاحية دولية.. صحيح يمكن أن تقوم الدول الكبرى بحماية الممرات الدولية بأساطيلها وبوارجها الحربية وحتى احتلال مدن السواحل ولكن هذا لن يغير في الأمر شيئاً فسوف تشتعل المنطقة المجاورة والحريق سيتوسع والفوضى ستعم الخارطة في شبه الجزيرة العربية التي تعاني من حريق واهتزازات في الشمال بسبب العراق وإذا أضيف لها حريق أخر في الجنوب فمعنى هذا أن يوضع خزان النفط العالمي \\\" السعودية ودول الخليج\\\" والممرات الدولية بين كماشة الحريق من الشمال والجنوب وهذا معناه توسع العداء لإمريكا والغرب لان الإنقسام الحاصل في العراق\\\"سنة – شيعة\\\" سينتقل إلى اليمن \\\" حوثيين وإصلاح\\\" و لو انتشرت الفوضى وضعفت الدولة أو تفجرت سيكبر المربع المعادي لأمريكا والغرب في مساحة خارطة شبه الجزيرة العربية.

• ومن هنا عندما بدأت جهود دول مجلس التعاون الخليجي تفقد سيطرتها من أجل الوصول إلى حل في اليمن نقلت الملف اليمني الى مجلس الأمن الدولي وجرت مراسلات بين دول مجلس التعاون الخليجي وفي مقدمتها السعودية وبين دول مجلس الأمن الدولي الخمس \\\" أمريكا وبريطانيا وفرنسا وروسيا و الصين\\\" وتم تحريك الملف اليمن دولياً لمنع الانفجار الكبير في خارطة شبه الجزيرة العربية الذي كان يهدد به الرئيس السابق وطاقم حكمه العسكري خاصة وهو كان يملك تفوقاً عسكرياً بسيطرة أولاده وأولاد أخيه والمقربين منه على قوات ضاربة وأجهزة أمنية يمكنها إشعال اليمن وتفجيرها وبالتالي وصول النيران إلى اكبر مساحة في خارجة شبه الجزيرة العربية باختصار كان الحرص على أمن واستقرار اليمن ووحدته وراءه موقع اليمن الاستراتيجي في الركن الجنوبي من شبة الجزيرة العربية وخليج عدن وباب المندب وما تمثله اليمن كبقعة جغرافية جيو إستراتيجية وحيوية على المستوى الإقليمي والدولي وهو ما جعل العالم كله إقليمياً ودولياً يقف مع اليمن وتم منحها فرصة ذهبية بعدم الإنزلاق إلى الفوضى والحرب وتجاهل المجتمع الإقليمي والدولي ما جرى في ليبيا وما يجري في سوريا على أهميته فكان الإقتتال والتدمير والدمار هناك وتم إيقافه وفرملة الإنهيار في اليمن.

• وهكذا نفهم اهتمام العالم باليمن وزيارة وفد مجلس الأمن الدولي الأحد27 يناير 2013م إلى صنعاء لمناقشة عملية الانتقال السياسي للسلطة في اليمن التي تمر بصعوبة ووصلت إلى طريق مسدود يهدد بعدم انعقاد مؤتمر الحوار الذي هو لب التسوية السياسية باعتباره سيقر استكمال التغيير والثورة بمرونة وبدون إزعاج للمصالح الإقليمية والدولية في المنطقة وسيضع أساس الدولة والحكم في المرحلة القادمة كما أن رسالة الزيارة الرفيعة المستوى لوفد من مجلس الأمن الدولي لصنعاء واضحة ومحدده ومفهومة ملخصها تأييد الرئيس عبد ربه منصور هادي لإستكمال التسوية من خلال عقد مؤتمر الحوار الوطني والخروج برؤية ليمن جديد لا يتناقض في مضمونه مع المصالح الإقليمية والدولية بل يتناغم معها والأهم في هذه الزيارة الدولية الهامة هو توجيه رسالة قوية لبعض الأطراف المعنية اليمنية التي تمتلك أدوات القوة \\\"السلاح والمال\\\" لفرض مشروعها السياسي المتناقض مع المصالح الإقليمية والغربية وبوضوح المتناقض مع مصالح السعودية والخليج وأمريكا والغرب وهناك إشارات واضحة إلى أطراف بعينها تعرقل استكمال انتقال السلطة وترفض التسوية وتتحين الفرص لقلب الطاولة على المبادرة والجهود الإٌقليمية والدولية من خلال عرقلة انعقاد ونجاح مؤتمر الحوار وإحداث اضطرابات أمنية واسعة بالإضافة إلى بروز تحالفات جديدة وبداية تشكل معارضة جديدة لحكومة الوفاق وحكم الرئيس عبد ربه منصور هادي تقودها قوى لاهي سياسية ولا ذات طابع وطني عام مثل \\\"أحزاب ومنظمات مرخصة ومعترف بها\\\" وإنما معارضة تعادي المصالح الإقليمية والغربية وفي مقدمتها \\\"السعودية والأمريكية\\\" وتضع بيض الحكم والحكومة الحالية في السلة السعودية الأمريكية الغربية وبالتالي تخدم العداء الإقليمي للسعودية وأمريكا المتمثل في \\\"إيران كدولة قائدة لهذا التيار وحلفائها في المنطقة\\\"

• ومن هنا نقرأ تصريحات ومواقف القيادة اليمنية والمسئولين على مستوى الإقليم والمبعوث الدولي جمال بن عمر وسفراء الدول العشر في اليمن \\\" خمس مجلس التعاون الخليجي وخمس مجلس الأمن الدولي \\\" التي تتناول مواضيع الحراك الجنوبي المطالب بفك الإرتباط والإنفصال وقضية صعدة والحوثين فكلها ترى توسع الحوثيين إلى مناطق تعتبر هامة وزيادة النشاط الإيراني في الجنوب أمر مقلق لرعاة التسوية في اليمن \\\" الدول العشر \\\" لان ذلك ينذر بخطورة على المصالح اٌلإقليمية والدولية مساوية لنفس المخاطر لو كانت انفجرت اليمن بالحرب ، كما أن تبني مجلس الأمن الدولي بالإجماع في12يونيو الماضي قراراً يهدد بفرض عقوبات على الحركات التي تهدد الانتقال السياسي في اليمن ويستهدف المقربين من الرئيس السابق \\\" صالح \\\" وإن لم يسمهم بالاسم ويقصد بـالحركات \\\" قيادات الحراك في الجنوب و قيادات الحوثيين في صعدة وغيرها\\\" والزيارة الرفيعة المستوى لوفد مجلس الأمن الدولي لصنعاء في تزامن مع زيارة امين عام مجلس التعاون الخليجي وعقد لقاءات مع الرئيس هادي وحكومة الوفاق وكل ذلك من أجل نجاح مؤتمر الحوار وضبط مخرجات الثورة الشبابية بمعنى أخر استكمالا للثورة الشبابية السلمية بطريقة \\\"الرعاة العشرة \\\" وليس بطريقة المنهج الثوري المتعارف عليه الذي كان حتى قبل الثورات الشبابية السلمية\\\" الربيع العربي \\\" تغيير ثوري جذري سريع يجتث الحكم السابق بكل قياداته ورموزه وكل أدوات حكمه ويقلب نموذج الحكم رأساً على عقب فجاءت تسويات المصالح الإقليمية والدولية لتفرض منهجا تغييرا ثوريا \\\" مخففاً\\\" بما يحفظ المصالح بل ويفرض توافقاً وطنيا بكل وسائل الضغط مع المصالح الإقليمية والدولية وينتج عن الثورة نظام حكم متصالح مع أنظمة الحكم الإقليمية ولا يتناقض مع مصالحها والمصالح الدولية أليس هذا استكمالا للثورة والتغيير أيضاً ؟!

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
إحسان الفقيه
عشر دقائق بساعة «ترامب» كافية لابتزاز الخليج
إحسان الفقيه
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالعزيز العرشاني
الحاج إسماعيل  
عبدالعزيز العرشاني
كتابات
عبدالله غلاب الشرعبيلا تحبطوا الناس !!!
عبدالله غلاب الشرعبي
د.علي الربيعيالحوثي قبل 217سنة
د.علي الربيعي
مشاهدة المزيد