هلال بدر الدِّين الحوثي
بقلم/ فؤاد الحبيشي
نشر منذ: 6 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً
الأحد 02 يونيو-حزيران 2013 04:29 م

يبدو أن هلال لم يعد يعمل في ظل حكومة وفاق وطني . ربما تحول به المسار كثيراً بعد الذمة المالية , الذي ثبت فيها أنه بلا ذِمَّه أمام الأمَّه, بل أمام هيئة الذمم. السَّيد عبد القادر كان في إب وحضرموت هلالا وأصبح بدراً في صنعاء !.

يا هلال ربنا و ربك الله , لقد اكتملت بعد الثورة رحلتك , وتحولت وجهتك, ولعلها بدأت مهمتك !!. لقد صدق رئيس تحرير مأرب برس- أحمد يحي عايض - حينما قال ساخراّ: (بأن بنت الصَّحن فعلت فعلها في السَّيد عبدالقادر هلال) , ولم تكن بنت الصَّحن فقط هي فعلت فعلتها , يبدو أن يحركه كرت الشَّحن الفوري . هلال أثبت أنه يتحرك بالنقد والكاش , وليس بالآجل. أمين عام العاصمة لم يعد أميناَ عليها بعد تهافت أصحاب العِصْمَة عليها.

بعد استفزاز ابناء سلول للثُّوار الأَحياء , والشُّهداء , وجميع العقلاء, وكذلك رئيس الجمهورية وحكومة الوفاق!!.

ما موقف الرئيس والحكومة مِنْ بِنْ هلال ؟!. ما موقف الشعب وأعضاء مؤتمر الحوار من جماعة بدر الدين الخميني ؟!. هل يريد أصحاب الولاية تحويل صنعاء إلى القصير بعد صعدة ؟!.هل تراهن إيران على إعادة بيت حميد الدين إلى صنعاء؟ هل يريد الحوثه الاعتذار لبيت حمد الدين عن الثورتين الشعبيتين؟!. ما موقف الحكومة والرئيس هادي , من \"حق بن هادي\" التي مازالت تدفع للمخلوع وأصحاب مَطْلَع ؟ هل بدأ الحوثيون بمرحلة التقديس المطلق أم هم على وشك الوقوع فيها؟!. أتمنى من أصحاب العيون الزرق الجواب.

لقد أثبت الحوثيون أنهم يصنعون الأصنام ويعبدونها, وهو ما ظهرها جلياً من التقديس الخسيس, والدفاع المستميت, والولاء المطلق للسَّيد الدُّولار. يبدو أن شِلَّة الحوثي لم تؤمن بالتغيير , ولم تعد تطيقه . بل لم تكن راضية - أصلاً - على سقوط مؤسس الشَّباب المؤمن بالشيطان.

يا عبدو هلال ؟. إن كنت تدري بما يجري صنعاء فهي مصيبة , وإن كنت لا تدري, فأنت ومن زكَّاك المصيبة.

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
سيف الحاضري
الي المتسخين بالمال المدنس
سيف الحاضري
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
د. محمد علي السقاف
اليمن 2019 امتداد للمشهد السياسي المرتبك
د. محمد علي السقاف
كتابات
سهى السقافمصالحهم ضاعت
سهى السقاف
أحمد محمد الزايديمأرب.. أرض معطاء بلا حقوق
أحمد محمد الزايدي
طارق مصطفى سلامعن إخواننا في النضال
طارق مصطفى سلام
مشاهدة المزيد