سلمية التظاهر
بقلم/ أ. سليمان عبدالله ناصر
نشر منذ: 8 سنوات و 7 أشهر و 18 يوماً
الإثنين 28 فبراير-شباط 2011 06:09 م

لم ااسف ولو للحظه على سقوط محمد حسني مبارك لاني كمواطن يمني اعرف تماما كيف كان يتعامل هو ورجاله سابقا مع اليمن وكيف انه حتى قبل وبعد حرب الخليج كان يحرض على اليمن لدى القيادات الخليجية وتسبب في طرد ملايين اليمنين المغتربين في الخليج وكان ايضا يستغل المواقف لتحقيق مكاسب ماديه على حساب ضياع بلدان اخرى واتذكر كيف كان ضد وحدة اليمن وكيف بشر ان الحرب مع الانفصالين ستسمر لمدة عشر سنوات ويضحك ويقول اننا في اليمن نريد وحدة بلعافيه ونحن نقدم اغلى شهدائنا لتوحيد بلدننا العزيز ولم اسف على التونسي ابد لانه كان بوليسيا جدا ولم ولن اسف على الليبي ابد لانه ابكى الجميع سياسين وغير سياسين من شدة القتل الذي مارسة على شعبه ولازال يمارسه.نحن في اليمن لسنا كما هولاء نحن في اليمن شعب مسلح ستنتقل الجرائم سيكون هناك ثار لن يردع السلاح الناس ابدا كما يدعي البعض .

ولكن ان يتم ممارسة البلطجة وقتل المتظاهرين هذا شي مرفوض جدا بكل ما تعنية الكلمة لان قطرت دم مواطن يمني اغلى من الف انتخابات وانتماءات حزبية . يجب ان يتوقف الامن عن التعامل مع المتظاهرين وكانهم رعاع وقطعان ماشية .وينتظر ان تكون هناك دعوة الى انتخابات سريعة سواء برلمانية او رئاسية الان وقبل ان تنفجر الامور الا ما لايحمد عقباه وكلما استمر القتل واستمرت البلطجه ستزيد الاستقالات من الحزب الحاكم ومن الدولة باكملها .

التعامل مع المظاهرات يتم وفق وعي اداري ديمقراطي بان الدستور يكفل لهم ذلك .ربما يعتقد اصحاب الامن انهم يقومون بحفظ الامن عن طريق مواجهة المتظاهرين ولكنهم لا يتعلمون انه كلما زادت الامور البلطجية زادت الامور تعقيدا. وان ذلك يزيد في تشويه صورة الرئيس .توقفو عن قتل الناس توقفو عن تروعيهم توقفو عن ارسال البلطجية لهم دعو الناس تعبر عن ما تريد لاتتعاملو كما تتعامل الدول البوليسية. الامن يكون لحفظ الناس وليس لقتلهم .

هذا سيكون له نتائج فادحة وهو نتاج للخلط بين السياسة والامن . لاتتدخلو في السياسة وامورها اتركو الامور السياسية للسياسين تعلمو كيف يتم التعامل مع امور المظاهرات اي ان المتظاهر هو شخص متحضر لم يقم بلتكسير ولا تعطيل الحياه ولكن يعبر عن مايريد بامور سلمية وفق اطار حضاري . اما من يستعمل السلاح في التظاهر ويروع الناس برمي الرصاص عشوائيا فيجب التعامل معه من منطلق انه قاتل هو وحده كفرد وليس جميع المتظاهرين

متوقع من القيادة في اليمن اذا كانت تريد علاج المشكلة ان تقوم باقالة روساء الوحدات الامنية المسئولون عن قمع المتظاهرين باسرع وقت واعلان صورهم في الجرايد الرسمية وعمل اشياء عملية تثبت عدم استمرار ذلك .عندما يتعلق الموظوع بلوطن وسلامته واستقراره لن يكون هناك مكان للمزايدات الحزبية . لن نكون مع من يدعو لانفصال اليمن ولا يعتقد الانفصاليون انهم سيتمكنون من تحقيق ما يريدون لان في مخيلتهم ان البلد ستتجه لانفلات امني وبلتالي من السهل عليهم تحقيق ماربهم الشيطانيه سيقف لهم الشعب المحب للوحده لانه لايريد خراب اليمن وتقسيمها او اعادتها للعصور الوسطى ولكن اليمن اغلى بوحدتها وبشبابها وبرجالها الذين قدمو الكثير على مر الايام ولازالو يقدمون.

*باحث دكتوراه جامعة اليو اس ام ماليزيا

sulimanco_2000@yahoo.com