ثلاثة عقود من الزمان
بقلم/ أحمد عبد الرحمن أحمد
نشر منذ: 8 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام
الثلاثاء 15 مارس - آذار 2011 04:57 م

ثلاثة عقود من الزمان .. والكتاب المخلصون يكتبون.. والنقاد ينتقدون .. يتجاوزون الإشارات الحمراء في توضيح الحقائق..في كشف المستور.. في تشريح الفساد..الذي ينخر في جسد الحكومة اليمنية.. يحيط بكل مرافق الدولة إحاطة السوار بالمعصم .. في وصف الحال المزري الذي آلت إليه هذه البلد.. يكتبون ويحذرون ولكن لا أحد يستجيب إلا نادرا والنادر لا حكم له..

• حتى صار وضعنا اليوم سيء وأسوء الأيام لم نعشها بعد..

• من حقنا كيمنيين أن نحلم بالمستقبل ولكن كيف نحلم وولاة الحاضر يغرفون من حلة أحلامنا بالكريك وبما وراء الملعقة .. وهم ذاتهم الذين لا يعون إحداثيات النجاح ومع كل انتكاسه يتقيئون على أحلامنا ويبقون على كراسيهم في وزاراتهم ويتموضعون على قلوبنا.. وكأنهم نبتو لغرض تشييع الشعب إلى مثواه الأخير..

• عن أي مستقبل نبحث .. ومستقبلنا رهينة بيد ((شهبندرات)) المفسدين الذين يرون في المسؤولية رقيق ابيض يحرك أرقامهم المالية الفلكية..

• لقد فاض بنا الكيل والمفسدين يحلبون أحلامنا وضاق صدرنا ولم يعد هناك من صدر أكثر اتساعا في زمن تُسير فيه الأمور تحت شعار ( حجر وسيري سايره)

• طال بنا الزمن ونحن نسمع (( موشحات )) الصبر (( ومقامات)) القهر وقد شربنا الكثير من ملعقة (( قفا نبك)) وأعتقد أنه آن الأوان لأن يثور الشعب وتتحرك المسيرات لترقيع ما يمكن ترقيعه..

• لقد استنزفنا الكثير من الشعارات المعادية للقات وكتبنا حروبا من ورق على الدخان وبلاويه من دون أن نجرؤ على تسجيل حقيقة تقول ان المسئول الفاسد أخطر مليون مره من سرطان اللثة والرئتين..

• يا ساده اثنان لا يجتمعان مسئول فاسد واقتصاد نامي..

• يا جماعة المسؤولية عندنا ابتلت بطوفان دخلاء مارسوا سياسة تجويع الشعب بدون وعي فحلت المحسوبيات و المجاملات و.... وذوي القربى محل الكفاءات التي ابتلعها شعار (( وحب ذوي القربى أشد حلاوةًً)) مع اعتذاري للشاعر

• المسؤولية في بلاد خلق الله مغرم وعندنا مغنم

• وفي كوكب اليمن فقط أي مسئول يثبت فشله يتدرج في سلم الترقيات .. هذا ثمن أن أفعاله تقطع الخميرة من البيت

• بالله عليكم هل سمعتم طوال ثلاثة عقود من الزمن عن مسئول حاكم نفسه وانسحب لأنه اخفق؟

• هل شاهدتم صورا لمسئول في الحكومة أو وزيراً (( من الحزب الحاكم )) استقال احتراماً لمشاعر الجماهير

• هل قرأتم عن مسئول خلع العمامة وطلب السماح لأنه خاض تجارب فاشلة؟

• أقولها وبالفم المليان إذا كانت أعلى هيئة في الجمهورية تؤمن بضرب الطبول والدفوف .. فماذا يمكن أن تكو شيمة أهل الدار؟ كلهم السرق..

• وضعنا اليوم لا يحتاج إلى قرارات وانفعالات واجتماعات وينفض المولد .. الوضع بحاجة إلى ((عقول)) وبس.. لا تضحكوا علينا ببرامج إصلاح , ولا حتى بحديث يقطر وعوداً.. ((نحن نعرف البئر وغطاه))

• حالنا اليوم بحاجه إلى عقل كبير يستوعب خطورة الوضع.. وقبل هذا وذاك يجب أن يدعم هذا العقل نفوذ يبتلع طوفان تماسيح الزمن الأصفر

• يا ساده إن الحديث عن إصلاح قطار الحاضر دون النظر في دلالات أن الإدارة هي سبب نكباتنا (( فإنه سيبقى سامجاً)) لا معنى له ولا مبنى..وأي حديث عن إصلاح المسار الإداري دون إقران الأقوال بالأفعال لن يخلق سوى أعباء إضافية واحتباس حراري وإداري..

• والنتيجة مسيرات حاشده وثوره شعبيه ضد المسئول الأول والأخير ورأس الهرم الإداري تطالب بإسقاطه لأنه أساس الوجع ((وإذا كان الوجع في الرأس وين العافية))؛؛