آخر الاخبار

ماذا قال وزير الخارجية امام منتدى روما لحوارات المتوسط عن مفهوم الحق الإلهي الذي ترفض المليشيات الحوثية التخلي عنه ؟ في ذكرى ”انتفاضة ديسمبر“.. وحدة المهام الخاصة تفاجئ الحوثيين في معقلهم بـ”عملية نوعية“ صَفَّت أحد أكبر قادة المليشيا اللذين شاركو في قتل الرئيس الراحل ”علي صالح“ السفارة السعودية تحذر السعوديين وتطالبهم غادروا فورا من أحد دول أوروبا اختفاء شبه جزيرة في منطقة القطب الشمالي نتائج مربكه نتيجة تدهور الوضع الاقتصادي جامعة عدن تبدأ اضرابًا شاملًا مناشدة عاجلة للرئيس ”هادي“.. انهيار كارثي للريال اليمني يعلق كافة العمليات المالية والحكومة تدعو لدعم عاجل رئيس الجمهورية يعزي باستشهاد أحد قيادات ألوية الجيش الوطني أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي تنشط في بطولة كأس العرب تعرف عليها القوات المشتركة تسيطر على ”الدنين“ وتحرر مساحة 5 كم في ”الجراحي“ ماعز يسرق ملفات حكومية من أحد المكتب وعملية الملاحقة تفشل

التحول المنشود أعمق من الاكتفاء بحل قضايانا اليومية
بقلم/ ناجي الصادر
نشر منذ: 8 سنوات و 8 أشهر و 12 يوماً
الخميس 21 مارس - آذار 2013 10:58 م
 

ونحن نعيش اليوم مرحلة مفصلية في تاريخ اليمن الحديث نتطلع من خلالها ان تفضي الى بناء اليمن الجديد الذي تسوده قيم الحرية والعدالة وبناء دولة النظام والقانون يجب علينا ان نقف مع انفسنا وقفة جادة لنحدد من نحن ؟ وأين نحن ؟ أي هل نمتلك الأدوات اللازمة والكافية لتحقيق ما نريد واين نحن واقفون مما نريد ومن هو الذي يستطيع تحقيق ما نريد؟ إننا لو استطعنا ان نجيب على هذه الأسئلة بدقة ومصداقية فذلك هو الضامن لتحقيق احلامنا وتطلعاتنا.

ان حالنا ووضعنا القاسي الذي نشكو منه بحاجة الى نظرة تأمل عميقة لمعرفة الاسباب المتجذرة لما نحن فيه ، فالأمر يتعدى ايجاد الحلول لقضايا المرض والفقر والجهل وغيرها من مشاكلنا اليومية ، ولا يكفي لتحقيق التحول المنشود، اذ نحن أمام تحدي يستهدف الارتقاء بالوعي العام للمجتمع ليسير في الاتجاه الصحيح ، من اجل ذلك فإننا في أمس الحاجة لإطلاق ثورة (اقرأ) التي هي أس النهوض.

حيث لا يمكن ان يتغير الواقع الذي يعيشه كل فرد في المجتمع من خلال تغيير الأفراد أو الأنظمة التي ماهي الا تحصيل حاصل، ولذلك فان التغيير المنشود لا يتحقق إلا بتغيير الانسان الذي هو محور كل ذلك بل محور الكون بأسره، الانسان الذي خلقه الله سبحانه وتعالى لخلافة الأرض واختصه سبحانه بهذه العبادة العظيمة من بين سائر المخلوقات وعندما نتحدث عن تغيير الانسان فان المقصود هو التغيير الفكري الايجابي المبني على العلم والمعرفة والاختصاص.

وبما اننا نقف اليوم على اعتاب مرحلة البناء فانه لا يمكن ان يُشَيد مالم يساهم فيه الجميع كلاً من مكانه موقعه وحتى يستشعر الجميع دوره ومسؤوليته فإننا بحاجه الى ثورة توعوية واسعة ، لا تقل اهمية ان لم تكن أهم مما يجري الآن على الساحة السياسية من انتقال لسلطه وحوار وطني شامل، تصل الى كل قرية وحي تفضي الى ثورة علمية معرفية شاملة تعتمد البحث العلمي منهجاً وطريقاً لتشييد حضارة اليمن الجديد.