صديقى الغالي
بقلم/ محسن حمران
نشر منذ: 13 سنة و شهرين و 29 يوماً
الثلاثاء 19 يونيو-حزيران 2007 10:08 م

مأرب برس ـ خاص

كنازملاءفى نفس العمل وكانت صداقتنااكثر من جيده قدتقترب من الاخوه يعرف بعضناالاخرمن ايام الدراسه متفقين فى الاراء والتفكير والطموح والاسلوب وكنا نتبارى ونتنافس لاثبات من سينجز اكبر كم من المعاملات والملفات الموجوده والوارده الى مكتبه دون الوقوع فى اخطاء اوتقصير اوتاخير لاصحابها لنحظى بدعواتهم لنا وابتسامتهم العريضه المعبره عن شكرهم وامتنانهم فوراستلام معاملاتهم ومغادرتهم مكتبنابعدذلك0

عموماكانت بعض المعاملات الوارده الينا تقتضى اتقان اللغه الانجليزيه ونظرالعدم المامنا الكامل بهذه اللغه كانت الفكره ان يتم تاهيل احدنا لصالح العمل فتم اختيارى لهذه المهمه وتم ارسالى الى احد الدول الصديقه للدراسه على نفقة الوزاره ولمدة سنتين وبحمدالله بذلت قصارى جهدى فى تعلم هذه اللغه حتى كنت الثالث بدرجه امتياز ونظرا لانشغالى بالدراسه والغربه واصرار
ى بعدم العوده الى الوطن الا وانا احمل الشهاده واللغه المطلوبه لم اضيع حتى فترة الاجازه مابين السنتين بل قمت بالالتحاق بدوره اخرى لحوالى اربعه اشهر فى نفس المجال0

عمومابعد وصولى الى الوطن بحمدالله بحوالى اسبوع

ذهبت الى العمل وقابلت مسؤلى المباشر وسلمت عليه وعلى الزملاء الموجودين فى الاداره والمكتب الذى كنت اعمل فيه ولفت انتباهى عدم وجود زميلى وصديقى الغالى الذى كنت متشوقا لرؤيته كثيرا لنتقاسم جميعا فرحتى بالعوده والشهاده كماكانت العاده ولكن للاسف0

غادرت المكتب لكى اعود اليه اليوم التالى لاستلام عملى ومكتبى صباحا واستلمت العمل بالفعل وانجزت ماكان موجودا من معاملات يومهابشكل طبيعى0

ولكن الى حدالان لم ارى صديقى العزيز اين اختفى وماذا حصل عدة تساؤلات ونظرا لكثرة اشتياقى وقلقى عليه سئلت احد الزملاءالجدد الموجودين عنه فوقف منتصبا كأنما سألته ملك الموت؟

واجاب فلان افضل واحسن واصدق واعظم مسئول فى وزارتنا فأندهشت وكررت السؤال مرة اخرى فقال نعم وقد اجبتك بماعندى0

هل تعلم ان فلان الان بات قاب قوسين او ادنى من الوزاره قديصبح وزيرا فى القريب العاجل0

ماشاء الله فلان صديقى وزميلى العزيز الذى لم يمضى على ابتعادى عنه سوى سنتين صارت له هذه المنزله والمكانه الرفيعه وسيكون وزيرا0

الحمدلله فهو انسان طيب ويستاهل كل خير ولكن كيف استطاع ذلك فى هذه المده البسيطه؟

صممت على الذهاب الى مكتبه لكى اسلم عليه اولا ليعلم بوصولى وثانيا لكى اهنيه لما اصبح عليه وعندوصولى الى مكتبه كلمت مديرمكتبه بنيتى لمقابلة صديقى المسؤل فاجاب اهلا وسهلا ولكن للاسف الفندم حالياغير موجود فلديه اجتماع هام خارج الوزاره وسيتأخر وسأبلغه ان شاء الله عند عودته0

المهم اليوم الثانى والثالث اتردد والقى نفس الاجابه من مدير مكتبه واخيرا وفى اليوم الرابع واثناءوصولى مباشرة التقينا صدفة وهو خارجامن باب جناح مكتبه الفخم ومن حوله افراد الحراسه ببزاتهم واسلحتهم العسكريه الخاصه الذين ابعدونى عن طريقه فناديته باسمه فاجاب مرحبا فقلت له انا صديقك فلان فاجاب دعوه اهلاوسهلا وتعانقنا بالاحضان وكيف الحال يافلان والحمدلله على السلامه ومتى وصلت وايش اخبارك وكيف العمل معك ووووو0

والبسمه تعلووجهه فاجبته لى حوالى اربعة ايام احاول ان القاك ولكنك مشغول فأومأء براسه لاعليك ان شاء الله يوم الجمعه انت معزوم عندى على الغداء فى البيت وسأكون بانتظارك لاتتأخر ياصديقى لاقبول لاى عذر فوافقت وانطلق مغادرا ومن معه0

يوم الجمعه وبعدالصلاة ذهبت الى منزله اوبالاصح قصره وتناولنا الغداء الملكى بحضور حوالى عشرة اشخاص من اصحاب المال والاعمال لا اعرفهم طبعا وفورالانتهاء من الغداء استأذن منا للقيلوله بحكم تعوده عليها وامرالموجودين بتجهيز انفسهم للسفر فى تمام الثالثه عصرا ونظرالى وقال صديقى واخى العزيز البيت بيتك اعذرنى لكثرة انشغالى مضطرللسفر كماتعلم ولكن اعدك باننا سنلتقى يوم الاحد القادم فى مكتبى نتكلم مع بعض وندردش فى كل شى0

جاءيوم الاحد وطلبنى لمقابلته فى مكتبه وبعدالسلام والترحيب وغيره وقبل ان انطق باى سؤال قال لى انامتأكد ياصديقى انك تريد ان تعرف ماذا حصل خلال السنتين الماضيه حتى اوصلنى الى هذا المكان فهززت راسى ولم اتكلم 0

فقال كماتعلم كان اخى مديرالمكتب القائد فلان الفلانى وكان هذا القائد مشاركا لرجل الاعمال فلان وكان اخى حلقة الوصل بينهما بحكم عمله وحساسية منصب الاول الذى فكر فى تزويج اخى من احد بنات الاخر ليطمئن الجميع ويكون كمايقال زيتهم فى دقيقهم وتم ذلك واصبح اخى بحكم النسب الجديد والثقه المطلقه من ذوى السطوه والنفوذ وصارقريبا جدا من اصحاب القرار ونظرالان وزارتنا من الوزارات الايراديه واخى واصحابه وانسابه تربطهم علاقه عمليه مهمه بوزارتنا قام اخى باختيار شريكت حياتى ومن حسن حظى انهاكانت اخت زوجته وهكذا تم كل شى حتى اوصلونى الى ما اناعليه حاليا0

لاتقلق ياصديقى ظهرى جامد جدا ولن انساك اطلاقا وستحظى بدعمى الكامل ومن الان وصاعدا انت مدير مكتبى وهذا قرار تعيينك0

ومديرمكتبك الموجود حاليا نظرنحوى مبتسما وقال سيتم تعيينه قريبا جدا محافظا للبنك الفلانى فلاتقلق؟

عودة إلى كتابات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
د. محمد جميحمعركة مأرب
د. محمد جميح
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
محمد كريشان
درس «طالبان» في فن التعامل مع الأمريكان
محمد كريشان
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
توفيق السامعي
الاصلاح في ذكراه الثلاثين.. رؤية من الداخل الحلقة الأولى
توفيق السامعي
كتابات
جلال الشرعبيماراثون حرب باردة
جلال الشرعبي
مشاهدة المزيد