لا تضحكوا الراعي قد يصبح رئيساً!!
بقلم/ الحسن الجلال
نشر منذ: 9 سنوات و 5 أشهر و يومين
الأحد 06 مارس - آذار 2011 11:30 ص

من المعروف سلفاً ان العميد يحيى محمد عبدالله صالح قائد اركان الامن المركزي هو الداعم الاول لنبيل الفقيه وزير السياحة واللذان تربطهما علاقة وطيدة كانت كفيلة بأن تجعل الفقيه وزيرأً بغض النظر عن كفاءته ..الاخير طالب الاسبوع الماضي بأن يدعو الرئيس لانتخابات رئاسية مبكرة ..رفض الرئيس تلك الدعوة قائلاً ان تلك الدعوة تعني تنحيه عن السلطة مضيفاً انه لن يتنحي الا عبر صناديق الاقتراع..السؤال الذي يطرح نفسه هل دعوة الفقيه نابع عن أقتناع شخصي أم هي رسالة جاءت من ابرز داعمي الوزير..الرئيس قال أن 33سنة قد جعلته يسأم السلطة وهناك من يقول طالما وهي كذلك لماذا لايستجيب فعلاً لدعوة الفقيه ..بل نقول ما جدوى بقاءك في مكان قد سأمت منه وقد يكون هو ايضاً سأم منك ..لذ ارى انه بامكانك ان تكرم شعبك بالتنازل عن ما تبقى لك من اشهر وتدعو لانتخابات مبكرة ستكون كفيلة بأن تجعلك بطلاً قومياً لايمكن نسيناه او تجاهل تأريخه..غير ذلك اعتقد الرئيس القادم والذي سيحل محلك لامحالة سيتجاهل تأريخك وأخشى ان يصفك كما تصف عهد الامامه والذي كنت تحمله السبب عند كل مصيبة تبلى بها بلادنا والتي كانت ناتج حينها عن اخطاء من نظامك ولا علاقة بالاموات كما ترمي عليهم دائماً..

ثورة اطفال

أنها ثورة اطفال يارئيس الجمهورية..فهل ادركت مامعنى ان يثور عليك طفل..هل ادركت لماذا هي ثورتهم وليست ثورة شباب..أعتقد ان الجوالات والشوارع والازقة التي يتواجدون فيها كفيلة بمعرفة السبب للخروج عليك وعلى نظامك والذي كفل لهم حق التعليم في تلك الجوالات بدلاً عن المدارس.. ففي عهدك الرغيد والهنيء يتواجدون في كل جولة ..فهل فهمت يارئيس مامعنى ان يثور عليك طفل ..

هذا كان ردي وبكل بساطة على أحد المسوولين الكبار بعد ان المح ان المشترك يستغل الاطفال لرفع شعارات معادية للرئيس ,, ناسياً ذلك المسوول ان هفوات نظامه قد جعلت الاطفال يسعون حقاً لاقامة ثورة على نظام عفى عليه الزمن على نظام سأم منا كما سئمنا وهرمنا منه.. نظام اصبح عاجز وغير قادر على العطاء..لن نقوله ارحل بل سنقول له ارحم شعب يريد ان يكون سعيداً ولن يكون له ذلك الا بعد رحيلك ..

الراعي رئيساً!!

اريد القول لكل من يريد تنحي صالح عن السلطة ان يدرك وبحسب التشريعات ان يحيى الراعي رئيس مجلس النواب سيكون الرئيس الفعلي اذا تنحى صالح وهذا السبب وحسب معرفتنا بقدرات الراعي كفيلة بأن تجعلنا نتطالب مراراً وتكراراً على بقاء صالح لقرون قادمة اذا كان ذلك التنحي سيجعل من الراعي رئيساً ..لذا ارى أن يسحب اصحاب تلك المطالب فوراً طلباتهم وان نطالب جميعاً بتنحي الراعي اولاً وهنا لا استبعد ان هناك من يجهل تاريخ الراعي الراصع والمرصع بالانجازات الكبيرة كونه عقلية متفتحة جدااااااااً ..اقول لمن يجهل تاريخ الراعي عليه الاستعانة بصديق وان لم يجد صديق فعليه الاتصال بالزميل سام الغباري أو قرأت قصاصاته ..عموماً كل شيء جائز ومقبول في بلادنا الا ان يكون الراعي رئيساً او راعياً.. فيكفيه انه لم يستطيع رعاية 301محسوبين من خيرة ابناء المجتمع..فكيف ب 25 مليون ..

شجاعة القاضي

ياترى لماذا قوبلت استقالة القاضي ورفاقه بارتياح كبير في اوساط المجتمع اليمني بكافة اطيافه..وياترى ماذا قال الرئيس بعد ان علم باستقالتهم ..وهل خسرهم المؤتمر فعلاً ..وهل سيقول الرئيس ان استقالة القاضي بعد تسلم نصيبه من الكعكة على الرغم ان القاضي معروفاً ان مريض بداء السكر اي انه ليس محتاجاً لذلك النصيب الذي قد يلمح به الرئيس ..اما السؤال الاخير فهو موجه لكل من قدم استقالته هل ستكتفون بتقديمكم الاستقالة ام ان الايام القادمة ستشهد لكم مواقف كبيرة تضاف الى رصيدكم ..أما السؤال الاهم هو لماذا قدمتم استقالتكم..بالرغم ان هذا هو حال الموتمر منذ عقود..