سمير عبيد والحملة المسعورة
العنقاء

مأرب برس – خاص

أن المتتبع للنت يندهش من الحملة المسعورة التي طالت الكاتب الاستراتيجي ذو العقل الراجح الذي يعرف متى يصمت ومتى يتحدث والذي دائما يفاجئنا بعد الصمت بأروع الإبداعات .

ويقينا فنحن نقف مع الأسد الجسور الذي اخرج الحاقدين عن طورهم ولم يدروا ما يفعلون إلا انتهاك عرض وشرف الكاتب سمير عبيد بأفضع الاتهامات وأبشع ما تصورة الأخلاق فعيب عيب أن يشتم الإنسان بالأسلوب الدوني الحقير وعيب أن تتلوث المواقع بهذة الأقلام الرخيصة أن كنتم رجالا لاتتهموا الخصم في شرفةوتلصقوا بة كل التهم التي أنزلت من خيانة إلى تخلف وجهل إلى ....إلى ما شاء لكم من التهم.

اكتبوا بموضوعية مثل ما يكتب هاجموا تفلسفوا حللوا أتحدثوا عن كل شيء في الكون إلا عرض الإنسان وطعنة في شرفة وأخلاقة ونسبة وخيانته ماذا أبقيتم لم تقولونه وماذا أيضا ستقولون والله إن المرء يخجل عندما يرى تفاهتكم وتندركم بشخصه .

ارجوا أن تكون كتاباتكم في حدود المعقول والمعقول واذا لديكم اعتراض على ما يكتب ردوا بنفس أسلوبة لا بأسلوب النساء وكأن الجارة تنم على الجيران هذا هو أسلوبكم لكن أسلوب التسقيط والتحقير هذا لا يجوز في الشرع والشريعة الاسلامية حربكم ضدة بالقلم النظيف مثل قلمة النظيف أشتموا وسبوا ولكن دون اللجوء إلى الأساليب القذرة ودون ذكر لام أو أهل أو أ ي محيط عائلي .

امضي بدربك يا سمير ولات خشى الوغى فأنها كالكلاب النابحة وكالأفاعي السامة التي تنفث سمومها في مشارب الأرض .

أما قلمك سيظل نابض بالحقيقة زاهد عن التدني إلى مستوى أسلوبهم الحقيروسينصرك اللة على كيد الحاقدين

أمضي يا سمير بدربك ودعى الكلاب تعوي من الغيظ والحقد والغل.

فدربك هو قلمك وقلمك هو كشف الحقيقة على الملاء ناصعة مثل نور النهار و شمس الحقيقة إلى عراق جديد موحد خالي من كل الأوباش الذين يهددون بالقتل إذا سمعوا صوت الحق أو قراوا لقلم حر فلتحيا العراق حرة أبية ولتخرس كل افواة الأوغاد .


في الإثنين 12 فبراير-شباط 2007 07:39:18 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=1144