كم أنت عظيمة ياتوكل
د: عبدالله الشعيبي
د: عبدالله الشعيبي

لم أصدق الخبر السعيد في زمن تنعدم فيها الأخبار السعيدة ... لم أصدق أن جائزة نوبل للسلام تلامس الأرض اليمنية ... لم أصدق أن أمراّة يمنية ستفوز بالجائزة ... ولم أصدق أن التاريخ اليمني الجديد قد ترسمة أمراّة يمنية كما فعلته في الماضي الملكات سبأ وأروى ...لم أصدق أن عبق التاريخ اليماني على وشك العودة الى اليمن ...فرحتي لاتوصف وليست لها حدود كأني أنا من فزت أو أمي أو أختي والمهم ان الفائزة هي من بلاد هي أصل العرب .

السيدة توكل عبدالسلام كرمان سيدة مناضلة مكافحة من بلاد اليمن التي تفتخر وتعتز بها ، لعبت ولازالت تلعب دوراً بارزاً في التاريخ الثوري اليمني الحديث وتعتبر من القيادات الثورية البارزة والمدافعين عن حقوق الأنسان والمستضعفين وحرية التعبير والتفكير، وكوني من المعجبين بها فكم أتمنى منها أن تعتزل الحزبية واقصد انتماءها لحزب الأصلاح لأننا نريدها منتمية للوطن أولاً وثانياً وأخيراً ... هي الأن أكبر من هذه التشكيلات الهرمة وبحق السماء إننا نراءها كبيرة وستكبر أكثر وأكثر عندما تعلن أعتزالها كي تكون الرئيسة المقبلة لليمن وهذا هو مقترحنا الشخصي وشخصياً نتشرف برئاستها لليمن لأننا نراءها قادرة على ذلك ومناسبة للموقع كما هو مناسب لها وربما قد تغير من شكله وطعمه ورائحته مع الزمن وانا متأكد من ذلك بل إنها قادرة على أحداث تغييرات ملموسة ستعيد الألق لليمن بل وربما سيصبح اليمن سعيداً بينما عجز الرجال عن جعله كذلك . السيدة توكل هي المراّ ة اليمنية والعربية التي تنال هذه الجائزة العالمية الرفيعة وهذا بحد ذاته تكريم وتشريف لكل أمراّة عربية ومسلمة وقبلها اليمنية .

سانتظر بفارغ الصبر أن تعلن السيدة كرمان عن أعتزالها الحزبية كي تكون ملكاً لكل الوطن ... وسانتظر أيضاً بفارغ الصبر عن موقف النظام وبقاياه في فوز توكل كرمان بجائزة نوبل للسلام وأما بيان الحزب الحاكم الصادر في نهار نفس اليوم ( 7 أكتوبر 2011م صدر عن عجل ومرتق بصورة تبرر إنه سعيد بالحدث بينما الحقيقة إنه في قمة الغضب ولو بيده الأمر لمنع وصول الجائزة الى اليمن وتوكل كرمان )... وسانتظر أيضاً ردود فعل الفنان المهرج عبده الجندي الذي لاينفك يشتم وينعت السيدة كرمان وكيف سيقول عن الجائزة أو صاحب الجائزة نوبل أو أعضاء اللجنة الدولية صاحبة الترشيحات ،وهل سيتكلم عن ساستنا الذين يعملون ليلاً ونهاراً متمنين حتى وضع أسماءهم في قائمة الترشيحات أو التسريبات الأعلامية ؟؟؟ .

لن أطيل في الحديث ففرحتنا ليس لها حدود ونتشرف بهذة السيدة الرائعة والعظيمة وعبرها ننقل خالص تحياتنا وحبنا وتقديراً لها وللمراّة اليمنية في كل مكان وعليها أن تعلم أن الجميع يحتفل معها ويفرح معها ولها فالف الف الف مبروك على هذا الأنجاز العالمي الرائع ... ودعينا نعلق عليك أمالنا في تحقيق المزيد والمزيد من الأنجازات .


في السبت 08 أكتوبر-تشرين الأول 2011 10:06:04 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=11887