رسالة الشعب الأخيرة إلى مولانا الافندم
محمد الحميدي
محمد الحميدي

في البداية فكرنا طويلاَ في اللفظ الذي ينبغي أن نخاطبكم به ويكون معبرا\\\" عن حال وضعكم بيننا ورغم إعدادنا المليونية وسعة أفكارنا وغزارة معلوماتنا في ابتذال الصفات والألقاب التي مجدناكم بها خلال مسيرة الهدم والتدمير والقمع والتنكيل التي تشرفتم بقيادتها طيلة 33 عام إلا أننا عجزنا في التوصل إلى مفرده واحده نستطيع من خلالها إن نختار وصفا\\\" دقيقا\\\"يحدد وضعكم بيننا بعد أن أسقطنا عرشكم وكل ألقابكم وألغينا مشروعية صناديقكم.

لان تحديكم وعنادكم زاد من تشبثكم بملك قد زال وعرش أصبح إطلال فادعيتم حق التبني والوصاية وأحيانا الولاية وخلطتم أوراقكم بين الماضي والحاضر وأطلقتم مفاهيم جديدة من مخرجات حزبكم كروشتات مهدئه لاحتواء الثورة وإطالة بقائكم وتشريع وضعكم فأربكتم أمراء الخليج ونبلاء أوروبا وحيرتم أمهم امريكاء وكسبتم مزيدا\\\" من الوقت لقتلنا وتجاوزتم بذالك إسلافكم كالمهيب و معمر العقيد .

وأن خاطبناكم بالرئيس فثورتنا قد خلعتكم وأنهت صلاحية استمراركم وان دعوناكم بالأخ أو الرفيق / فلأول لا يقتل الإخوان ولا ينتهك إعراضهم أو يدمر أصلهم ويثير أحقادهم والثاني يكون وفيا\\\" لشعبه وقيمه وأخلاقه وانتم ممن ليس منهم .

وان خاطبناكم باللفظ الدارج المستخدم بين الأمم والشعوب من الاغيار وهو السيد كلفظ شامل يستخدم للأعداء والأصدقاء فقد لا يرضي غروركم ويثير غضبكم وأنتم ممن اعتاد وأدمن على مخاطبته بألقاب وأسماء مطوله تستغرق كتابة بعضها سطرا كاملا مثل فخامة المشير الرمز/ علي عبدا لله صالح رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة والأمن حفظه الله أو الزعيم القائد الركن فارس العرب وموحد اليمن وباني نهضتها ورائد تنميتنا وقائد مسيرتنا رئيس مجلس الدفاع الوطني واللجنة الامنيه العليا رئيس المؤتمر الشعبي العام والعديد من المناصب السياسية والحزبية التي لا يتسع المجال لذكرها.

ولأننا لا نحب الكذب كما علمتنى فأننا سندعوك بما خلعه عليك علماء بلاطكم كوليا\\\" للأمر ولكن ليس أمرنا بل أمر الفاسدين والقتلة والمجرمين و كل فاقدي الاهليه من بقايا حكمكم وزعران مدارسكم الانكشارية لأنهم بحاجه لمن يتولى أمرهم ويلقون فيه عزائهم لمواساتهم وتهوين فزعهم وخوفهم من غضبنا بعد زوالكم .

لذا .. يقولون بان أول القصيدة كفر ونحن نقول بأن أولها رحمه ومحبه نستهلها بدعوتكم إلى توجيه أعوانكم لوقف آلة القتل التي دمرتنا ودمرت كياننا وتذكروا إن من تستبيحون دمائهم هم إبائكم وإخوانكم وأهلكم ولم يكونوا يوما\\\" أعدائكم وهم من أعزكم ورفعكم واعلي شأنكم من بين التراب وإطلال الخراب ومنحكم شرف قيادته وإدارة شؤونه فخنتم الامانه وشددتم البطانة وبطشتم بأعز أبنائه ونهبتم ثرواته وصادرتم حرياته وحقوقه والحيز هنا لا يكفي للحديث عن كل ما ارتكبتموها من جرائم بحقنا .

إن محاولاتكم المستميتة للاستمرار في السلطة وارتكاب مزيدا\\\" من جرائم القتل والتدمير والتخريب لبقائكم على كرسي محترق خلافا\\\" لإرادتنا وقناعتنا يخالف شرعنا وحكمه حكم الاغتصاب عقوبته حد الإعدام, لذالك لا نريدكم إن تقعوا في وطئ محرم كما وطئتم هذا الوطن في بداية عهدكم لأننا قد تحررنا من الجاهلية وعرفنا حقنا فحكموا ضميركم واتركوا وساويس شيطانكم ومروا بوقف كل أعمال العنف والقتل والعقوبات الجماعية الغير إنسانيه ألان وتذكروا إن امرأة دخلت النار بسبب قيد حرية هره حسب ماجاء في الحديث الشريف فأين انتم من ملايين البشر ومثلهم إضعاف مضاعفه من الحيوانات السائمة والهرر ونذكركم بان تلك الجرائم لا تثبت عرشكم ولن تصنع مخرجا\\\" لأفعالكم ولا تعصم دمائكم بقدر ما تعمق ألهوه بيننا وبينكم وستنالون غضبنا وغضب ربكم واتركوا تشويه الحقائق كتصوير الثورة بالأزمة السياسية أو الشبجه الحزبية لأننا قد وعينا وخبرنا أدواركم سلطه ومعارضه فلا تستغلوا سلميتنا لأنه إذا ما نفذ صبرنا فلن نقف متفرجين بل سنكون نحن اللاعبين في الملعب ضدكم ورأس ألحربه في لعبكم وصانعين أهدافه ولن تنقذكم بعد ذالك أطواق نجاة الخليج أو قرارات محافل الماسونيين في مجلس الأمن الامميه التي تعلمون قبل غيركم بأنها لا تستحق ثمن الحبر المكتوبة به نظير ما أزهقتم من أرواح وأسلتم من دماء ولا تصدقون سفهائكم لإطالة حربكم ممن يستخدمونكم كمظله لفسادهم ودرعا\\\" لحماية مصالحهم وسترونهم غدا\\\" يدعون إن من أغواهم هم ولاة امرهم.

أفندم ,,, حقنا\\\" للدماء ندعوكم لاستلهام العبر من التاريخ ولتنظروا أين سباء ووائل وكرب أيل وتر؟ أين ذو نواس وذ ويزن ؟أين ملوك واقيال اليمن ؟أين حمير وتبع ؟ أين ملكهم ؟لماذا دمروا شعبهم؟ وجزئوا أرضهم ؟ماذا تركوا لنا غير الفتن والماسي والمحن وأحجار عفى عنها الزمن؟ وتذكروا نهاية إطماعهم وجشع سلطانهم؟ وهاهو التاريخ يكرر نفسه ولكم الاختيار فلماذا لا تقتدون بغيرهم أمثال سوهارتو والنميري ومبارك ونواز شريف وبن علي أو السلال والارياني وقحطان؟ بدلا\\\" من الاقتداء بهم أو بنيرون والقذافي وصدام ,إلا يكفيكم ما عانينا طيلة هذا العام وما عانينا من جوع ومرض وفقر وتشرد وتسول بسبب سياساتكم الفاشلة وسوء إدارتكم في 33عام ؟إلا ترتدعون عن الكذب والزيف والتظليل والخداع والوهم والغرور؟ ألم تشبعون مما نهبتم من ثروات ومارستم من فساد ؟إلا تردعكم أهات جراحنا وبكاء أولادنا ونحيب نسائنا وصرخات معتقلينا في سجونكم؟ هل تريدون نصف قرن آخر حتى تتخلوا عن عنترياتكم وشعاراتكم الشوفينيه عن حق البقاء في الحكم الذين يصورونه لكم كهنة معابدكم في زوايا وحوزات السبعين ؟لماذا تصدقون شعارات المرتزقة من الجنجويد والبشتون كشعار( مالها إلا علي) أو إن الدنيا قبلكم عدم وبعدكم ندم .

أن هولاء ومن دعوكم يوما\\\" بيوسف في ألحكمه والفراسة أو بالخضر في الخير والنعم أو بعمر في العدل وبناء دولة ألخلافه أو بسادس الخلفاء في الورع و شبهونكم بإبراهيم بنجاتكم من محرقة النهدين وبرسولنا محمد في العفو عن المشركين هم ليس من الحواريين أو من ألصحابه الصديقين ولا من أولياء الله الصالحين بل مثلهم مثل السامريين ممن عبدوا العجول وتخلوا عن الرسول ومن حزب الخوارج ممن رفعوا قميص عثمان فجزئوا ألامه وحولوا ألخلافه من شورى إلى وراثة.

ورغم كل ما سبق إلا إننا لن نقطع شعرة معاوية ليس حبا\\\" فيكم ولكن حفاظا\\\" على كياننا الاجتماعي و نسيجه ووجودنا وهويتنا وتاريخنا وعصمتا\\\" لدمائنا وندعوكم بالعمل فورا\\\" لتصفية دكان حكمكم لإبداء حسن النية والكف عن إطلاق التعاويذ والوعد والوعيد والحديث عن الوحدة الوطنية والمنجزات والمكاسب وتمزيق الشعب والوطن وزرع بيننا الفتن وتذكروا أن مصطلحاتكم الميتة عن الوحدة العربية والعمق الاستراتيجي للدول الخليجية والانتقال من العلاقة إلى الشراكة مع الشقيقة وغيرها من الشعارات التي أدهشتنا وفاقت شعارات الشوعيين والناصريين والبعثيين لاتختلف عن خطابات اليوم ولها نفس النكهة وتنتمي لنفس المدرسة ولم تتغير في كل حقبه انتميتم لها كانت وطنيه أو قوميه أو أخوانيه أو جهادية ولم تدركوا إن العالم قد تغيير منذ انهيار المعسكر الشرقي وسقوط دول أوربا الاشتراكية وانهيار جدار برلين ولم تتمعنوا جيدا\\\" في نهاية هونيكر أو تشاوشيسكو وعائلته ومليفتش وزمرته وها انتم على مدى قرابة العام جربتم كل حيلكم وألعابكم وقستم حجم إتباعكم وقوة إرهابكم ومارستم الترغيب والترهيب وشراء الذمم واستعنتم بأصدقائكم الرمم ففشلتم وأحرقت كل كروتكم في أبين والجوف وصعده والجنوب وتحولتم من حكام لليمن إلى وللاه للسبعين شأنكم شأن معمر في باب العزيزيه وردت إليكم إعمالكم في حادث النهدين فسقطت أسطورة أمنكم وذقتم صنايع أعمالكم ورغم ذالك ماتزال قنوات إعلامكم وصحفكم تردد نفس الكلمات وتضخ لنا التبن من وجبه العلف اليومي لتزيدنا احتقانا\\\" وإحباطا و تخرجنا عن سلميتنا لتحولنا إلى قنابل موقوتة كما تنبأتم يوما فانفجرت في وجوهكم.

أفندم... كمسري القطار يطلق أخر ندائته من ساحة ألتغيير فاحزموا أمتعتكم وانجوا بأنفسكم كبن علي ومبارك الذين تواضعوا فنجوا بجلودهم ولا تكرروا فعلة معمر الذي أبى وتكبر فتقطعت به السبل بين طرابلس وسرت وأدركه الثوار فكان من الأمر ماكان وتدركون الرواية فانتهزوا ألفرصه قبل مغادرته إلى محطة بشار لكي نقوم بتضميد جراحنا ووقف نزيف دمائنا وإعادة لحمتنا وترميم وطنا لان برحيلكم ستتوقف كل الفتن و الحروب في ربوع اليمن. وبرحيلكم سيرحل الفاسدين وستنعم الأجيال بالخير ونقيم العدل والحرية والمساواة بين كل فئات الشعب, وبرحيلكم ستثبتون للتاريخ إن ألهربه أفضل من الحفر و المكوث في السجون .

إلا إننا ندرك إن بدعواتنا تلك نحرث البحر لأننا كمن يطلب من النمر أن يذهب طواعية إلى طبيب الأسنان لخلع أنيابه إذ كيف نتصور أن من عاش على كرسي الحكم أكثر من ربع قرن كفرعون يمكن أن يترك أو يتخلى عن جاهه وملكه ببساطه.

وفي الأخير فأننا نكرر ندائنا إن لا تتركوا القطار يفوتكم وإن فاتكم فالحقوا قطاركم البديل ووقعوا المبادرة مالم فلا خيار إمامكم سواء تسليم أنفسكم إلى قسم ألعلفي أو اللقيه أو انتظار نهايتكم المحتومة في ببارة مجاري بضواحي صنعاء التي لن تكون أفضل حالا\\\" من حفره معمر في سرت أو صدام بتكريت .

اللهم قد بلغنا اللهم فأشهد


في السبت 19 نوفمبر-تشرين الثاني 2011 06:10:06 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=12395