طوبى لكم يا أيها الغرباء ..
هايل علي المذابي
هايل علي المذابي

تعب الطريق من السفر

تعب الحذاء..

تعب الوطن

وتعبت أنت بلا وطن

طوبى لكم يا أيها الغرباء

قال الطريق :

فلنسترح يا صاحب القدمين

قد أنهكتني رحلتك

وظمِئتُ يا هذا الحذاء ...

قال الحذاء :

لا وقت للغرباء حتى يستريحوا

لا وقت للتفكير

سيحل ليلٌ

واللصوص وراءنا

وإن استرحتُ

أنا وأنت وصاحبي

سرقوا الوطن ...

قال الوطن :

الليل جنّ

والأرضُ مُذئبةٌ هنا

والشهرُ أولهُ ولا قمرٌ يضيء طريقنا

ولا نجوم...نهتدي بضيائهنّ

فأشعلوا ناراً..

تؤانسنا..

وتدفئنا..

وتضيء مسلكنا..

وتطرد عننا شر اللصوص مع الذئاب ...

وطني ...

النار تسكن مهجتي

فلا تخف...

من الظلام أو اللصوص أو الذئاب

أنا والحذاء مع الطريق

طوع أمرك يا وطن ..

أتُراكَ جُعت ..؟

أو ما ظمئت ..!؟

أتريدُ ماء ..!؟

فلنسترح ..

إليك بعض الخبز من تنور أمي

إليك بعض الحبِّ

وطني يَحِنُّ إليكَ يا وطني

وأهل مدينتي غرباء ينتظروك ...!!

طوبى لكم يا أيها الغرباء ...


في الثلاثاء 28 فبراير-شباط 2012 04:36:13 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=14154