من قتل الجنود؟!
يونس هزاع
يونس هزاع

من قتل الجنود خسة,

و صادر الأحلام

والآمال والوعود؟!

فهاهنا الأشلاء قصة حزينة

مدادها الدموع والدماء

ليلنا الحزين في سمائه

أرواحهم كأنها الرعود.

من قتل الجنود؟!

كم أوغل الأحزان في قلوبنا

حديقة تموت في ربيعها الورود

فالأمس عازم أن يطفئ الأضواء

في صباحنا كالموت كالأشباح

قاتل بقبحه وكرهه يعود!

كفى كفى

لا دين لا قانون يرتضى الدماء منهجا

فلتقتلوا ولتنشروا كلابكم

وبؤسكم لكنكم لن تحكموا

صباحنا الجديد بالأغلال

والإذلال والقيود.


في الثلاثاء 22 مايو 2012 04:40:04 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=15669