إلى فتاة مغتصبة!
يونس هزاع
يونس هزاع

نسوك فتاة الصباح

لأن أباك فقير

يكابد في الليل دينا

يحاصره الجوع والزمهرير...

نسوك

لأنك لا تنتمى

للصوص المناصب

والجاه والزيف

لا ضابطا

كان يوما أباك

ولا ماسحا لحذاء الوزير....

نسوك لأنا

امتداد لعهد تمادى

به النذل

أصبح

للظلم جاه

وللحق آه

وللعدل فم أجير......

أغاروا عليك

افتراسا بقايا الذئاب

كأن القوانين عهر

وزيف وغاب

فكم مزقوا فيك

طهر المدينة

وحزن سيعزف

نوح الشوارع

تلك البيوت الحزينة

سيهتف بإسم الذئاب

وخبث الكلاب

جدار وقفل وباب...

فبعدك صمت يخيم

خوف يكبل

عنا تولى العفاف

وغاب......


في السبت 02 يونيو-حزيران 2012 03:43:01 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=15849