وطن يتوه بليله الإصباح!
يونس هزاع
يونس هزاع

وطن يتوه بليله الإصباح

فمن البريء ومن هو السفاح؟

هل عاد للوجع المبعثر ثورة

والليل عاد وعادت الأشباح

يتسامرون على ضفاف ربيعنا

فعلى الموائد غصة وجراح

ولنا التبلد قوة وعزيمة

تحتار خلف غموضه الأفراح

الكاذبون على شواطئ عمرنا

أن سوف نبحر دونما أتراح

العازمون على المضى بحزننا

سفن يوجهها الفساد رياح

ما عاد في أرض الحزينة همة

فتراهم للصوصهم يرتاحوا

الحازمون بكذبهم وبوهمهم

كالطبل حين يشدها المداح

الآملون من التسول ديدن

فكرامة كم عضها النباح

لم يأبهوا يوما لشعب متعب

أمجاده لعدوه تجتاحوا

لم يأبهو يوما لعزة شعبهم

فهنا التسول موسم صداح

لم يأبهو يوما لشعب تائه

في ظلمهم تتعذب الأرواح

لو أنهم شعروا ببعض همومنا

أو أنهم للفاسدين أزاحوا

فهل ألأسى معزوفة يمنية

أم أنها من عمرنا تنزاح..


في الثلاثاء 10 يوليو-تموز 2012 05:46:59 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=16440