لم يرحل نزار..؟
عبدالرحيم أحمد
عبدالرحيم أحمد

سيعود يوما .. ما ...

سيعود ( ذات نهار).

سيعود حتما .....

وسوف يكتب عن بغداد .. عن صنعاء

.. عن دمشق .... عن كل الثوار ...

لم يرحل نزار ..

لكنه كعادته كثير الأسفار ....

سيغزو الشمس ...

وسو ف يحطم كل الأسوار ..

وكعادته لن يقبل با الموت ..

ولن يقبل حتى بحصار ......

سوف يعود. ومن حيث لا ندري

ستجري أنهار..... وتتفتح ازهار.

سيعود نزار ....

صهيل أحزانه تملأ الدنيا ..

وأسراب حمامه تغطي سماء الزوار ..

من يدري ,,,, قد يعود وبلقيس معه

قصائده حبلي بالأسرار

لم يرحل نزار ,,,,

فأخر قصائده لم نقرأها ....

وأخر تراتيله لم نقراها ..

وأخر مزاميره لم نسمعها ...

كفار نحن إن لم نؤمن بعودته قدرا ككل الأقدار.

لم يرحل نزار


في السبت 08 ديسمبر-كانون الأول 2012 05:57:14 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=18345