اليوم العالمي للمكالف
أحلام القبيلي
أحلام القبيلي
لا يحتفل الناس إلا بكل شيء أهملوه

أو قصروا في حقه

أو سلبوه حقوقه

أو افتقدوه::

الشجرة

الأم

العمال

الحب

وفي اليوم العالمي للمكالف أهديكم هذه الأبيات

 للشاعرة سعاد الصباح:

يقولونَ:

إن الأنوثةَ ضعفٌ

وخيرُ النساءِ هي المرأةُ الراضيهْ

وإنَّ التحررَ رأسُ الخطايا

وأحلى النساء هي المرأةُ الجاريهْ

يقولونَ:

إنَّ الأدبياتِ نوعٌ غريبٌ

من العشبِ...ترفضهُ الباديهْ

وإنَّ التي تكتبُ الشعرَ...

ليستْ سوى غانيهْ!!

وأضحكُ من كلِ ما قيل عني

وأرفضُ أفكارَ عصر التنكْ

ومنطقِ عصر التنكْ

وأبقى أغني على قمتي العاليهْ

وأعرفُ أنَّ الرعودَ ستمضي...

وأنَّ الزوابعَ تمضي...

وأنَّ الخفافيشَ تمضي...

وأني أنا الباقيهْ...

يقولونَ:

إني كسرتُ رخامةَ قبري...

وهذا صحيحْ.

وإني ذبحتُ خفافيشَ عصري...

وهذا صحيحْ.

وإني اقتلعتُ جذورَ النفاقِ بشعري

وحطمتُ عصرَ الصفيحْ

فإن جرحوني...

فأجملُ ما في الوجودِ غزالٌ جريحْ

وإن صلبوني.فشكراً لهمْ

لقد جعلوني بصفِّ المسيحْ...
في الجمعة 08 مارس - آذار 2013 07:46:40 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=19539