كشف حساب ..المهندس حيدر العطاس
محمد سعيد باحاج
محمد سعيد باحاج

المهندس حيدر أبوبكر العطاس ( أبو معتز ) غني عن التعريف.. فهو من مواليد 5 أبريل 1939 م في قرية حريضة في وادي عمد بحضرموت . تلقى تعليمة الابتدائي في الشحر والمتوسط في المدرسة الوسطى بغيل باوزير ثم بعث إلى الخارج لدراسة الثانوية العامة . بعد تخرجه من كلية الهندسة قسم كهرباء من جامعة حلوان في مصر اشتغل في مؤسسة الكهرباء بالمكلا .. واذكر أنه قام بتسليك الكهرباء لمعرضنا للسيارات بالمكلا حيث كان الوالد الله يرحمه الوكيل الوحيد لحضرموت لشركة متشل كوتس في عدن للسيارات البريطانية ( البيدفورد واللاند روفر ) . وكذلك قام المهندس حيدر العطاس مع بعض المهندسين الحضارم والمهندس الهندي كباديا في تركيب رافعة (ونش متحرك في السقف) في محطة الكهرباء بالمنورة في المكلا ذلك الونش الذي استورده الوالد لحساب مؤسسة الكهرباء من بريطانيا بموجب مقاولة حكومية.

لقد ساهم المهندس حيدر العطاس في تأسيس فرع حركة القوميين العرب بحضرموت 1960م.. وانضم إلى الجبهة القومية لتحرير الجنوب العربي المحتل منذ تأسيسها . شارك في مؤتمر الجبهة القومية الأول الذي عقد في مدينة تعز 1965م وفي سنة 1969م عين وزير للأشغال العامة . حين عقدت الجبهة القومية مؤتمرها الخامس عام 1972 انتخب عضوا في اللجنة المركزية للجبهة ثم جدد انتخابه في عضوية اللجنة المركزية للجبهة عام 1975 ، وتولى اثر ذلك وزارة المواصلات ، ثم تم تعينه وزيرا للإنشاءات عام 1977م . وفي عام 1985م عين رئيسا لمجلس الوزراء وتجدد انتخابه في نفس العام لعضوية المكتب السياسي للحزب . في 1986 انتخب رئيسا لهيئة مجلس الشعب الأعلى ( منصب شرف ) وأخيرا عين رئيسا لأول حكومة بعد التوقيع على الوحدة (بالحضرمي الوحلة )وقيام الجمهورية اليمنية .

أبو معتز.. إنسان حذر متبصر ، في هدوء عميق ، فيه صبر الجمل مع دهاء مبطن ، كريم النفس ، بشوش ، أنيس في جلساته ، قوي الاحتمال ، يتحدث بلباقة ، دمث الخلق ، رحب الصدر ولقد لمست هذه الصفات عندما زرته في بيته بجدة في 8 أبريل 2013 . ولقد حاز على عدد من الأوسمة منها : وسام الإخلاص من الدرجة الأولى ، ووسام ( 30 نوفمبر ) عام 1983، وقلادة الإتحاد من دولة الأمارات العربية المتحدة ووسام الفاتح من سبتمبر من ليبيا ووسام ( 14 أكتوبر ) .

عرف عنه أنه لا يحب الاندفاع الذي ساد في مختلف مراحل تشكيل الدولة في الجنوب ، ولعب دورا بارزا بعد إحداث 13 يناير1986م الدامية والمشئومة ، باتجاه  تهدئة النفوس ، وكان مهندس برنامج  للإصلاح الإداري و الاقتصادي والسياسي في اليمن الديمقراطية  الذي قدمه عام 1987م وكان هذا البرنامج سينتهي إلى انفراج معقول في الأوضاع السيئة باليمن الديمقراطية آنذاك . وسينتهي إلى تعدد الأحزاب وتحقيق آفاق للتنمية الطموحة. ولكن رفاق الحرب من أبناء الضالع ولحج و أبين وتعز وإب وغيرهم رفضوا هذا لبرنامج جملة وتفصيلا مما أضاع على البلاد والعباد الفرصة للخروج من المأزق الذي وضعوا فيه عام 1976م وما بعده ولكن الجهلة والأغبياء الغير متعلمين من التيار المتشدد هم الذين عارضوا البرنامج بشدة أمثال علي عنتر ووضعوا البلاد في كفة عفريت .

في عام 1985 وعندما كان المهندس حيدر العطاس رئيسا للوزراء في اليمن الديمقراطية ألقى خطابا في مؤتمر القمة الإسلامية بمدينة الكويت . ورغم انه كان محظورا على المسئولين في اليمن الديمقراطية أن يبدأوا خطاباتهم العلنية بعبارة ( بسـم الله الرحمن الرحيم ) إلا أنه قال هذه العبارة في الكويت وفي تحد ملحوظ لتعليمات دولته . وقد نشرت صحيفة 14 أكتوبر فيها نص هذه الكلمة الملقاة من قبل المهندس حيدر العطاس وفيها عبارة (بسـم الله الرحمن الرحيم ) كما قالها ولم تحذف العبارة .

ويعرف عن المهندس حيدر العطاس أنه لم يشارك في عمليات قتل أو سحل أو سجن أو تعذيب أو تنكيل بالأشخاص وليس اشتراكيا وإنما قوميا عربيا . وكذلك لم يعرف عنه استغلال النفوذ الشخصي. كذلك اعترف بأن الحزب الاشتراكي لا يمثل كل شعب الجنوب مجموع أعضائه 23 ألف عضو ولديهم حياة كريمة أما الشعب فيعاني من كل شئ . ولقد عمل على ترميم العلاقات المتوترة مع دول الجوار وتمكن من حل مشكلة حدود اليمن الديمقراطية مع سلطنة عمان الشقيقة بحنكة واقتدار وقل أن تجدها لدى الكثير من الساسة في اليمن الديمقراطية .. وفعلا هو رجل الحكمة السياسية . 

وأخيرا أطلب من أبو معتز وهو موجود حاليا بالقاهرة مع رفاقه المجتمعين معه لعقد قمة للقيادات الجنوبية تعيش في المنفى من أبناء الجنوب العربي وحضرموت صياغة مستقبل جديد للبلاد وتقديم اعتذار رسمي لشعب الجنوب العربي وحضرموت لما نعانيه من حقائق مأساوية لكم دور فيها . أليس لديكم الشجاعة للاعتراف بأنكم أسباب معاناة أبناء الجنوب العربي وحضرموت خلال 46 عاما ؟

*حديث الصورة : من اليمين صالح باسويد ، محمد باحاج ، حيدر العطاس ، عمر باحاج ود.عبدالله باحاج في منزل العطاس .

Mohamed.abulabib@gmail.com


في الخميس 25 إبريل-نيسان 2013 09:02:05 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=20142