مسابقة ريبريف الشعرية لمناهضة ضربات الطائرات بدون طيار
كورى كرايدر
كورى كرايدر

يا عدو الشمس لكن لن أساوم

وإلى آخر نبض في عروقي سأقاوم

أخبرني العديد من اليمنيين أن أمتهم أمّة من الشعراء. ونحن في أمريكا لدينا ما يسمى بال ’ النموذج الأمريكي‘ أو ال American Idol حيث تشهد المراهقين الذين يدندنون مع نجوم البوب على أمل الحصول على صفقة قياسية. بينما ذهب اليمنيون نحو شيء مختلف- اشتباك القوافي- مسابقة مواهب- في نهايتها يفوز شاعر يمني واحد. برأيي هذا يبين لكم جانباً كبيراً من الروح اليمنية: أنها ترتجل، تستجيب للجمال وحس الدعابة حتى وسط أكثر الظروف قسوة. 

تواجه اليمن هذه الأيام أسوأ الظروف التي عرفتها منذ سنين. لهذا إن محاولة تحدي المشكلة الأصعب أشبه بمحاولة البحث عن الجرادة الأكبر في سرب من الجراد.

لكن " الحرب على الإرهاب" هي بحد ذاتها مشكلة خاصة. هي خاصة لأن الدول التي تشارك فيها، الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها من آل سعود، يزعمون أنهم سيقدمون لليمنيين الديمقراطية أو العدالة أو التطوّر- في حين أن ضرباتهم الجوية، في الواقع، تقوم بعكس ما يزعمون.

أعتقد أن هذه المشكلة الخاصة تتطلب حلولاً إبداعية من قبل جميع فئات المجتمع اليمني. لقد طلبت من الجميع مرات   عديدة في هذه الصفحات أن ينضموا إلينا في ريبريف في الوقوف سلميا ضد هذه الحرب السرية وغير المشروعة، كما طلبت من الجميع البحث عن بدائل بناءة .   وقد استجابت العديد منكم وأنا أشكركم على ذلك.

اليوم أود أن أطلب من الشعراء بينكم - وأعرف أن بينكم الكثير من الشعراء – أن تقوموا بأفضل ما تستطيعونه، و ألقوا الشعر ضد الطائرات بدون طيار . أكتب أو ألقي قصيدتك و أرسل لنا الملف أو الرابط– وليكون موضوع القصيدة هو الحرب على الإرهاب وما يعني ذلك لك، لقريتك، ولعائلت ك.

وسيقوم فريق من النقاد الأدبيين بتقييم قصائدكم، (أؤكد لكم أنهم سيكونون يمنيين-! فأنا لن أدعي أني قادر بنفسي على الحكم على شعركم) . الفائز منكم سندعوه بالقدوم إلى صنعاء ليلقي قصائده في حفل عام سيقام لهذه المناسبة في وقت لاحق من هذا العام .

وسيتم اختيار الفائز من بين المشاركين

ولأننا نعتقد أن الفنانين يجب أن يتقاضوا مالاً مقابل عملهم، ستدفع ريبريف مكافأة مالية متواضعة – وقدرها ستمئة دولار أمريكي- للفائز.

وقد اخترنا هذا المبلغ لأنه يساوي 1% من كلفة صاروخ هيلفاير – البالغة 60,000 دولار. إنه مبلغ زهيد جداً بالمقارنة مع كلفة هذه الصواريخ، لكننا نعتقد أن ذلك المبلغ الرمزي الضئيل هو جسر للصداقة بين شعبينا ربما يستطيع أيضاً أن يهزم خزائن المال التي تنفق على الموت والدمار.

وإن حصلنا على عدد كافٍ من القصائد ستعمل ريبريف على طباعتها باللغة الإنجليزية وتوزعها على الجمهور الأمريكي والأوروبي.

أتمنى أن يشارك الكثير منكم، ومن كل أنحاء اليمن. المنافسة تبدأ الآن، وسوف نتلقى مشاركاتكم على العنوان التالي nodrones@reprieve.org.uk حتى تاريخ 24 أكتوبر 2013 .وسوف نرتب القصائد حسب تاريخ إرسالها، وستقام المنافسة النهائية في صنعاء في وقت لاحق من هذا العام .


في السبت 21 سبتمبر-أيلول 2013 05:46:50 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=22133