قتلناك ياموطني بالسفر
يونس هزاع
يونس هزاع

قتلناك ياموطني بالسفر

ورحنا نغادر حلم أغر

فعشناك وهما يهد الجبال

طموحا تكبر ثم انكسر

وسبتمبر الكذب كذب كبير

وفبراير الوهم وهم أشر

فلازال يحكمنا الفاشلون

وبعض اللصوص وبعض الغجر

ولازال ناهبنا المستحيل

يصادر حتى بصيص القمر

ولازال يعبث حرا طليق

كشر تمادى بكل الصور

فلا الشيخ يقبل غير العبيد

ولا اللص يقبل أن نستقر

تعبنا نلاحق عيش كريم

ولا شيء لا شيء غير الحفر

فهذا لذاك وهذا لذاك

وللشعب بؤس تحدى القدر

فلا العزف يجدى لبعض الهروب

ومنك إليك يكون المفر....


في الجمعة 27 سبتمبر-أيلول 2013 03:13:45 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=22203