الحوثي هو الثقب الاسود في بلادنا
د.فيصل الحذيفي
د.فيصل الحذيفي

يؤكد عملاء الفلك ان الثقب الاسود في الكون يلتهم كلما يقترب منه وهو في حركة دائمة مهمته الابتلاع لكل ما يقترب منه او ما يصل هو اليه دون تفسير لهذه الوظيفة ..

وبينما يحاول الكون اعادة التشكل والبناء في ارجاء شاسعة فان الثقب الاسود في جهة أخرى يهدد الكون في لحظة فارقة من الزمن قد يكون هو سبب الفناء واندلاع قيام الساعة خارج مبررات العلامات الصغرى والكبرى للساعة المثقلة بالخرافة في مضامين علم الحديث ...

من الجنون ان تطلب من شخص لا يعرف ما هي السيارة ان يصلح عطبا اصابها ، مثلما هو الجنون ان نصف ما يفعله الحوثي بالثورة الشعبية من اجل انقاذ الناس .. انه الجنون ان تصدق احد يصب عليك البترول ويشعل فيك النار ليخلصك من القمل والحشرات الضارة ...

ان الحوثي له منظوره الخاص لليمنيين : فهو لا يعترف بهم بشرا يستحقون الحياة وانما وقودا للمعركة ينبغي ان يموتوا ليحيا نوع من البشر اصطفاهم الله من عنده بنص سماوي مما يدفعنا لنراجع موقفنا من الدين ذاته .. هل هو حقيقة سماوية ام خرافة تراكمية عبر التاريخ اخترعها البشر لإخضاع بعضهم البعض باسم السماء وعالم الغيب المليء بالفواجع والالغاز ..

فهو يستهجن القتل عندما يصدر من القاعدة ويستهجن الدمار الذي لحق بصعدة من جيش علي صالح في حروب ستة مضت .. لكنه يرى ان القتل الذي يمارسه هو وجماعته عملا مقدسا أذنت به السماء بما في ذلك تدمير المدارس والجامعات والمساجد التي يرى انها معاقل الارهاب بذات المنظور الذي تؤكده السياسة الامريكية .. وتدميرها يعد عملا دينيا يتقرب به الى الله ..

في مشهد يجعل الايمان بالله عبثا من هذا المنظور .. فالله يحارب ذاته .. لأنه في يوم يقف مع انصار الشريعة للفتك بأنصار الله، ويوم يقف مع انصار الله للفتك بأنصار الشريعة ... ليجعلنا نطرح سؤالا عمن عساه يكون الله الذين تهنا في البحث عنه داخل عقل لا يحسن القراءة والكتابة ولكنه يحسن القتل دون ان تهتز له شعرة او حسرة من ضمير ...

الحوثي يقدم لنا تعريفا شرعيا للقتل مخالف لما نعرفه في علم الاجتماع السياسي الذي يجعل الدولة وحدها صاحبة الحق باحتكار استعمال ادوات القوة والقتل والعنف للحفاظ على السلم والامن الاجتماعيين لكل الناس على السواء وفقا لقواعد قانونية يرتضيها الجميع ..

في علم تراث الحوثي تُمنح السلالة التي اصطفاها الله حق احتكار القتل بينما يعد مجرما من يقتل خارج هذه الجماعة المقدسة ، الحوثي وحده وجماعته فقط من يحق لها احتكار القتل باسم السماء ، ويعد مجرما من يمارس القتل خارج قرارات الحوثي الذي تؤكد الاخبار انه فشل في الحصول على الثانوية العامة ...

من الجنون ان تسمح بان يتقدم الى صدارة المشهد جاهلا ليعلم الناس ، مثلما ان تسلم سيارتك او آلاتك المعطوبة الى انسان لا يعرف معنى الهندسة لكي يصلحها ، او تسلم جسدك الى شخص لا يعرف الطب ليجري لك عملية جراحية ... هذا هو ما ينطبق على الحوثي وما يدعيه ..

ان بلادنا معطوبة مثخنة بالجراحات والنزيف وهي بحاجة الى علماء مختصون ليصلحوا اعطالها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية والثقافية ويطببوا جراحتها النازفة ... فكيف لإنسان امي من كهف مران يعتقد ان الله اصطفاه ليداوي الجراحات ويصلح هذه الاعطاب دون غيره ..

الثقب الاسود مهمته الابتلاع والاعتراض على ذلك لا يقدم ولا يؤخر في ظل الارتخاء الاجتماعي وترجل الدولة المختزلة بعبده ربه منصور الذي يحرص على الاحتفاظ كفاية بلقب فخامة الرئيس وقد تخلى عن المهمة في الدفاع عن الامة وافسح الطريق للحوثي ليمارس مهمة الثقب الاسود الذي سيلتهم كل شيء دون تردد مالم تتخلق كتلة بشرية ضخمة تكون عصية على الابتلاع وتصيب الثقب الاسود في مقتل ...


في الثلاثاء 04 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 09:19:59 ص

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=40561