القوى الاستعمارية ومخطط الاعتراف بسلطة الانقلابيين
نايف محمد
نايف محمد

من منحو المخلوع الحصانة وابقوه بكامل قوته، سيمنحو الحوثي ما يريد, وسيشركونه في عملية سياسية مع بقاء اسلحته وسيطرته على المدن والمناطق التي احتلها.

ما يريده الحوثي وتدعمه الامم المتحدة (الوجه الناعم لقوى الاستعمار)، هو الاعتراف الدولي بانقلابهم, فهم يسعون لان تفضي مفاوضات الكويت الى عملية سياسية معترف بها دوليا.

وفي مقابل شرعنة انقلابهم سيقدمون المخلوع كبش فداء.

اذاً تراتبية النقاط الخمس هي المرتكز. فلا عملية عملية سياسية قبل الانسحاب من المدن وتسليم السلاح للدولة.

ما يشير هنا الى مخطط ينفذه المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ هو اعلانه ان النقاط الخمس سيتم نقاشها دون ترتيب، وهنا المغزى.

اذاً حلم اليمنيين وآمالهم بتحقيق سلام دام مرهون بيد وفد الشرعية في الكويت، فإن فوتو الفرصة على عيال ايري (اقصد عيال كيري), وأصروا على تنفيذ النقاط الخمس بالترتيب. فنحن الى خير.

 

اما ان حصل غير ذلك فتأكدوا بان اليمن لن يعرف السلام. والنتيجة.. وسنكون أمام حكومة مليشاوية تمارس السياسة من فوهة الدبابة.


في الأحد 24 إبريل-نيسان 2016 07:23:37 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=42266