ظاهرة الإرهاب التكنولوجي
سنان عبدالله غلاب
سنان عبدالله غلاب

تاريخ الإرهاب ليس بقريب فمع مرور طيات صفحات الزمن وجد الإرهاب في المجتمعات بل وهو من أساسيات الوجود في هذا الكون الواسع فوجود ثقافه الخير والمحبه والإخاء والموده تلازمها ثقافه القتل والعنف والدمار بغرض فرض أفكار معينه على المجتمع ومخالفه القواعد الثابته للحياه بالعنف فهي ظاهره عالميه وفي أي مجتمع موجوده متعدده الأشكال بكل الثقافات وكل مجتمع زادت حدة نوع عن الاخر فهناك مناطق من العالم زاد فيها الإرهاب الديني عن غيره وأخرى زاد فيها الإرهاب العرقي وهكذا...

لنبتعد قليلاً عن التحليل السياسي من باب رحم الله إمرأ تحدث في مجال تخصصه ولندع التحاليل السياسيه للساسه ولو أن الموضوع مرتبط بلا أدنى شك بالسياسه ليس بالسياسه فحسب بل خلط الأوراق مع الأعلام والسياسه والأمن وغيره.....حيث أن مجال التكنولوجيا من أوسع المجالات تطوراً وأستغل إستغلالاً سيئاً من الجماعات الإرهابيه والمتمرده وجماعات النهب والسلب والقرصنه ومثيلاتها...

فاللافت للنظر النمو المتزايد للشبكات الإرهابيه على شبكه الانترنت ( World Wide Web(WWW )) ووسائل الإتصالات الأخرى والذي أصبح مقلقاً لجميع دول العالم ولن أكون مبالغاً إن قلت ان الإرهاب التكنولوجي( Terrorism Technology (TT )) أدهى وأمر من أي نوع أخر...

سأبرهن بأحدث وقائع الإرهاب فمن يسمى عمر عبد المطلب’النيجيري الجنسيه أستطاع أن يعبر سته مطارات دوليه وهو يحمل متفجرات عدت بطريقه تقنيه مدروسه أواخر2009 !! فهل تكنولوجيا سته مطارات عالميه أستهين التعامل مع التكنولوجيا الموجوده فيها وإجراءات أمنها إلى هذا الحد!!

كثير من دول العالم درست هذا الموضوع بعنايه وعملت على مكافحته كون تأثيره عالمي ويشكل خطراً رهيب لأمم الكون...مع الأخذ بعين الإعتبار الإحترام الكامل لحقوق الإنسان بالتعبير عن رأيه وعدم تقييد حريات الآخرين بحجه مكافحه الإرهاب التكنولوجي...

فحكومة النرويج على سبيل المثال شكلت مجموعة من الأفراد ذوو الكفائات العالية والمتخصصه فى مكافحة الإرهاب التكنولوجي وأعلن عن قيامها بتكوين وحدة لمكافحة الارهاب التكنولوجي وما تسببه الهجمات الإرهابية المحتمله من مخاطر هائله.. والسؤال الذي يجب طرحه الآن هو ما هو المستوى الذي وصلت إليه الحكومات العربيه في مكافحه ظاهرة الإرهاب التكنولوجي ( TT )مقارنه بما وصل إليه الإرهاب بنفس المجال؟؟

البعض فقط من الدول العربيه من بدأ ولو بخطى بطيئه وغير فعاله بمكافحه الجريمه الإلكترونيه وسن بعض التشريعات والقوانين اللازمه لذلك...

إن عصر التكنولوجيا يحتاج من دول العالم جميعها العمل على إيجاد أسهل السبل لمكافحه أخطر أنواع الإرهاب( TT ) وهو في مهده قبل أن تصنع التكنولوجيا في الكهوف وذلك بوضع يد الحكومات على أمن المعلومات والسلاسه في تعاملها مع بعضها بواسطه وحدات متخصصه تربطها وتأمين شبكة الإنترنت وحمايتها بشكل تام.

*.باحث دكتوراه بقسم نظم المعلومات كليه الحاسبات والمعلومات - جامعة عين شمس- القاهره

senanphd@gmail.com 


في الأربعاء 20 يناير-كانون الثاني 2010 04:17:15 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=6379