العربية والبُركاني والشيخ حميد "ساخر"
عبد الرزاق الجمل
عبد الرزاق الجمل

استضافت قناة العربية الأسبوع الماضي، في أحد برامجها، السيد سلطان البركاني، للحديث عن الصلح الأخير بين الحكومة اليمنية والحوثيين .. ودار الحوار التالي :

المذيعة : سيد سلطان البُرْكاني .. ما الذي يؤكد جدية الصلح الأخير بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين في محافظة صعدة اليمنية، خصوصا وأن أكثر من صلح كان قد تم في السابق ثم نُقض ..؟

البركاني : يا عزيزتي .. يا أختي .. حميد الأحمر له مآرب أخرى من وراء تصريحاته وتحركاته المشبوهة، فإضافة إلى أنه شيخ وتاجر في الوقت الحالي، إلا أنه لم يكتف بذلك، وبدأ يطمح لأن يكون رئيسا، وتصريحاته الأخيرة لقناة الجزيرة تؤكد ذلك و..

المذيعة : عفوا سيد بُرْكاني .. لا علاقة لموضوع الصلح بين الأطراف المتحاربة بمآرب ورغبات الشيخ حميد الأحمر .. ذاك موضوع آخر تماما ولا تناقشه العربية .. كان السؤال عن الفارق بين الصلح الأخير وما سبقه ..

البركاني : حسنا سأجيبك على سؤالك الثاني، وهو في الحقيقة سؤال مهم جدا، لكن بعد أن أكمل إجابتي على سؤالك الأول .. حميد يا أختي ويا عزيزتي، استغل المشترك لتحقيق مصالح خاصة، وأحزاب اللقاء المشترك تدرك ذلك، لكنها تريد أن تصفي به حساباتها مع النظام ولو على حساب مستقبلها السياسي ..

المذيعة : عفوا سيد سلطان .. هو سؤال واحد في الحقيقة، ولا وجود لسؤال ثان، وأرجو أن تجيبني عليه هذه المرة .. ما الفرق بين الصلح الأخير وما سبقه ..؟

البركاني : يا عزيزتي ويا أختي الكريمة .. سؤالك هذا تكرر أكثر من مرة وبأكثر من صيغة، ولا أدري هل الخطأ منك أم من المعد ..؟!!

المذيعة : في الحقيقة، لا مني ولا من المعد، وإنما منك، وللأسف الشديد فإن السؤال قد تكرر أكثر من مرة فعلا، لكن ليس بأكثر من صيغة، بل بصيغة واحدة، لأنك لم تجب عليه حتى الآن، وكل ما في الأمر أنك تتحدث عن موضوع لا علاقة له بالسؤال ولا بموضوع البرنامج، وأتمنى أن تخصص القناة حلقة لمناقشة رغبات وتطلعات الشيخ حميد الأحمر لتكون أنت الضيف الأول في البرنامج بلا منازع، كونك متخصصا في هذا الشأن .. عفوا في هذا الشخص .. والآن وحتى لا نخرج من البرنامج بلا حمص، أرجو أن تجيبني على السؤال ..

البركاني : أي سؤال يا أختي ويا عزيزتي ..؟!!

المذيعة : السؤال المتعلق بالشيخ حميد .. عفوا بالصلح الأخير ..

البركاني : حسنا .. دعينا نبدأ بالشق الأول من سؤالك ..الشيخ حميد هو ...

المذيعة : عفوا .. كان خطأ ولم يكن سؤالا .. السؤال ذو شق واحد فقط ..

البركاني : إذن لنبدأ بشق خطئك الأول .. يا أختي ويا عزيزتي .. الشيخ حميد الأحمر ومعه شلة من "طراطير السياسية" يظنون أن أمر الوصول إلى الكرسي سهل جدا، بينما لا يتم الوصول إليه في دول العالم الثالث إلا عبر انقلابات مسلحة من داخل المؤسسة العسكرية نفسها، كما حدث في موريتانيا على سبيل المثال..

المذيعة : حسبي الله ونعم الوكيل .. أخي وعزيزي الكريم سلطان .. وصلت الإجابة على شق خطئي الأول وبقيت الإجابة المتعلقة بالشق الثاني .. أتمنى أن تجيبني عليه ..

البركاني : أي شق ثان .. وكيف تقولين بأن سؤالك ذو شق واحد ثم تعودين الآن وتتحدثين عن شقين .. ؟!!

المذيعة : إخواني وأعزائي المشاهدون الكرام .. كان معنا من صنعاء عبر الهاتف للحديث عن الصلح الأخير بين الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين، الشيخ حميد الأحمر .. عفوا السيد سلطان البُركاني.


في الثلاثاء 23 فبراير-شباط 2010 09:30:43 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=6569