الشمعة السادسة
عبد الله عزام الحارثي
عبد الله عزام الحارثي

من فوق عمدان بلقيس اعتلاء الطير

هدهد سليمان ذكرانا لماضينا

امسيت بالخير مدري اصبحت بالخير

ما بين صُبح ومساء كانت معانينا

قال العميد اسمعوا مني التباشير

في ملتقانا عسى ان الله يهنينا

الجو جوَّه متى جو جوَّنا غير

شطرً(ن) سمعته وشفت انه يماشينا

من عام لا عام والتطوير تطوير

كل عام وعضاك بالفرحه تمسينا

يامن بقلبي معزه لك وتقدير

حيوا لداره وحيوا من يحيينا

توصل جناب الصلاحي من مناعير

اجمل تهاني تصل من كان ناسينا

كل عام يا منتدى مارب على خير

بالشمعه السادسه هذه تهانينا

مدمن بحبك وشوفتك العقاقير

شوفك دوانا وغيرك ما يداوينا

من دون سابق خبر منك وتحذير

كلبشت بقسامك الزينات امانينا

اصبحت محتل ارض وبيت والبير

والفرق ما القيت عازل في اراضينا

حبك دخل بالقلوب بدون تخدير

لوقات نهديك ونت الحب تهدينا

في عام كم شهر كم مافيه تقرير

سقنا الطلب ما تعين من يلبينا

لكن عساها تصادف مركب السير

واكون وديت ما عندي لغالينا

لني مسافر ولا اعلم بالمقادير

ناجوا منجي الحجيج الله ينجينا

صحيح لا غبت ماني سالم الزير

لكن لشواق تأمرنا وتنهينا

وانتم لكم بالحنايا شوقً(ن) كثير

اشواق مشتاق شاق الشوق شاقينا

طبع الزمن والزمن فوق الجماهير

لقاء وفرقاء وراء الفرقاء تلاقينا

وختامها احلى من حجور المصاغير

سلام للي عليه الله يودَّينا


في الأحد 18 إبريل-نيسان 2010 05:08:11 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=6914