إلى بغداد....
السفير/الدكتور عبدالولى الشميري
السفير/الدكتور عبدالولى الشميري

ايقتلني بجهلهم رفاقي؟ *** ويحرقني سعير الانشقاقِ

لمن اشكو العروبة في دمائي *** ومن في الارض يشهد ما ألاقي

لحا الله الحياة وساكنيها *** وتب لعصر اجيال النفاقِ

أباسم العدل يشعلها حروباً؟*** وبإسم العدل تنفجر المآقي؟

وللحرية السوداء باب *** من البركان يعصف بالعراقِ

تحررها القنابل من بنيها*** وتفتحها لراقصة وساقِ

تقبلها صواريخ « الكروزا»*** و« توماهوك » يعصف باشتياق

كذلك بوشُ يعشقها بلاداً *** ليسقيَها من الويل الدهاق

أمن تكساس جارية تغنى *** وتعرف باللواط وبالسحاق

تدك اليوم للنعمان داراً *** بناه الذكر من ريش البراقِ؟

وتنتحرالكنائس في حماها *** وتلتهب المساجد في احتراقِ

وهارون الرشيد وهل يراها *** حدائقه تمزق والسواقي

لاسرائيل هذي الحرب حتى *** لخدمتها نصيرُ على سباق

لاجل النفط لابوركتَ نفطاً *** وخير منك اسنمة النياق

الى (بغداد) آن لكل حر *** يقول غداً مع الفجر انطلاقي

واكتب من دمي خلجات قلبي *** وان بلغت بي الروح التراقي

وللأوطان في دم كل حر *** حقوق لاتُضيَّع بالفراق

ويوم اموت ياوطني لتحيا *** الذّ إليَّ من طيب العناق

وللأعراب ياوطني وداعاً *** فكم قتلوا وكم شدوا وثاقي

وهم فيها اذل من الصبايا*** فبلغهم أيا وطني طلاقي


في الخميس 06 مايو 2010 06:32:46 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=7046