أعفاء العيسي من مهامة
الحسن الجلال
الحسن الجلال

هناك من يرى او يعتقد أو تخونه ظنونه ان خليجي 20 هو موعد أعفاء أوموعد تخلي(احمد العيسي) عن منصبه كرئيس اتحاد لكرة القدم وكأن منصبه جاء عن طريق (التعيين) وليس (منتخب) من قبل جمعية عمومية ..التي هي بلاشك وحدها المعنية في تحديد مصيره ...الغريب ان اعتقادهم نابع عن مخيلات غيبية بأن اليمن لن تنجح في خليجي 20لافي مشاركة منتخبنا ولابالتنظيم..

والمؤسف والمخجل ان تسمع كلاماً مثل هذا يصدر من شخصيات لها وزنها وثقلها في الوسط الرياضي في حين يردد بعض المحسوبين من (بغبغات )الاعلام الرياضي في تسويق مثل تلك الاقاويل والامنيات (الحاقدة)على وطننا الحبيب غير مدركة تلك الشخصيات بواجبها الوطني الذي يحتم ويفرض عليها ان تكون هي (بالاخص) خير سند للعيسي ورفاقه في انجاح خليجي 20..

اليس من العيب ان تنتظر تلك الشخصيات اخفاقات (العيسي) لتعلن تواجدها ومكانتها أم انها ترى في فشله واخفاقه فرصة للنكاية به وكأن (العيسي) وحده من سيجني ثمار الفشل لاسمح الله..

أليس من المفترض ان تنتقد تلك الشخصيات (العيسي) اذا رات ان هناك اخطاء في مهامه واداءه خاصةً ان الفأس سيقع فوق رؤسنا جميعاً .. كنت أتمنى ان تنسى تلك الشخصيات علاقاتها بهذا الرجل وان تكون خير من ينتقده النقد البناء الذي يصب في المصلحة العامة مصلحة الرياضة اليمنية..بعيداً عن تحقيق اي مصالح ذاتية التي اصبحت لاتخفى على أحد في الشارع الرياضي..

شخصياً لا ارى (العيسي) مقصراً في تذليل كل الصعوبات والامكانيات والتي من شأنها العمل على تطوير اداء منتخبنا الوطني لكرة القدم..أو تلك التي تتعلق بنجاح استضافة خليجي20..

لكن مايثير الاستغراب فعلاً هو تقصد البعض من المحسوبين على الاعلام الرياضي- للاساءة (بالعيسي) وبتضحياته ومكانته في اوساط المجتمع..بالرغم ان هذا الرجل لم نرى منه الا كل مايفرض علينا احترامه وتقديره ..

ألم ينجح (العيسي ) في ارساء ارساء بطولة خليجي 20 في اليمن في ظل وجود متربصين محليين وخارجيين سعوا بكل الطرق المشروعة وغير المشروعة لابعادها عن الاراضي اليمنية ..

ألم منتخبنا غير مستعد لهذه المشاركة بالشكل المطلوب..

هنا اقول انه من واجبنا (كاعلاميين) تهمنا سمعة (اليمن) ان نقف مع(العيسي) ونسانده وليس من الضرورة ابراز ايجابياته وتجاهل سلبياته ..

بل لابد ان يكون لنا دور واضح ومهم من شأنه السعي لتحقيق الهدف المنشود في هذه البطولة..

يكفي أنه وفي الاونة الاخيرة -أي(العيسي) ترك مهامة كرجل اعمال له ثقله التجاري الكبير في سبيل التفرغ و السير قدماً لانجاح بطولة خليجي 20 أليس هذا دليلاً كافياً..

يتمكن (العيسي) من التعاقد مع مدرب عالمي معروف بكفاءته بالخليج العربي ألم يقم معسكرات محلية و خارجية في دول عربية واوربية ولعب اكبر قدر من المباريات الدولية مع منتخبات ساعدت في تطوير اداء مستوى لاعبينا..

بلاشك قد يقول البعض هذا هو من واجب واختصاص (العيسي) كونه رئيساً لاتحاد كرة القدم ولكونه مديراًُ لبطولة خليجي20ولكن ياترى كيف سيكون حال تلك الاقلام اذا لم تقم بطولة خليجي 20 في اليمن وكيف سيكون حالها اذا سمعت.


في الأحد 03 أكتوبر-تشرين الأول 2010 04:54:27 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=8040