شمس الثورة تشرق من تعز
محمد مصطفى العمراني
محمد مصطفى العمراني

 منذ أن هبت رياح التغيير في المنطقة العربية وحملت معها نسائم الأمل وبشائر الحرية والعهد الجديد انتعشت أحلام أبناء اليمن الذين خرجوا للشوارع مطالبين برحيل النظام وهو التعبير المجازي للمتظاهرين وإلا فإن السلطة في بلادنا لم تعرف النظام بعد اللهم إلا في عمليات النهب فتلك منظمة ويخطط لها بدقة محكمة!.

لقد خرج أبناء اليمن في عموم المحافظات لغرض واحد وبشعار واحد وبأعداد متفاوتة ولكن خروج أبناء تعز بتلك الصورة المهيبة والرائعة وبتلك الأعداد المليونية وبتلك الروح الثورية والطريقة السلمية والأسلوب الحضاري عكس صورة أخرى للمشهد في اليمن لقد أشرقت شمس الثورة فعلاً لقد أشرقت الثورة من تعز المدينة التي جاء منها الرئيس للحكم والتي يطالب أبناؤها برحيله اليوم أليس لهذا الأمر دلالاته المخيفة للسلطة والمفرحة للشعب؟!

تعز اليوم تواجه المجازر والمذابح وتدفع ضريبة الثورة وثمن الكرامة والحرية من دماء ابنائها الابطال الشجعان.

هذه المحافظة التي ظلت محرومة من حقها من الخدمات والوظائف رغم انها قدمت أغلب النخب اليمنية المثقفة اليوم تصنع تأريخا جديداً وترسم لنا لوحة رائعة شكلها الوعي والنضج التعليمي ولونها الإدراك الكبير للمتغيرات والمستجدات على الساحة وانعكاساتها بألوان زاهية فتكونت لوحة رائعة تزري بلوحات بيكاسو وفان غوخ.

لقد أثلجتم الصدر يا أبناء تعز وأوصلتم رسالتكم وقلتم كلمتكم للعالم صريحة مدوية وكانت هذه الحشود الهائلة أبلغ تعبير على زيف السلطة وافتراءات الشلة فمرحى لكم وأنتم ترهبون بخروجكم الظالمين والمفسدين.

 

لا يعيب تعز أن جاء منها أمثال سلطان البركاني أو حمود خالد الصوفي فلكل قاعدة شواذ واستثناء وهؤلاء لا يمثلون تعز بقدر ما يمثلون أنفسهم والسلطة التي لجأت للبلطجية لتحميها من الشعب.

يا أبناء تعز يا أصحاب العقول النيرة والأيادي المتوضئة والتعليم العالي والفهم الراقي واصلوا ثورتكم ونحن معكم بأقلامنا وقلوبنا وخروجنا للتظاهر والتضامن وهذا الحروف التي كتبتها ما هي إلا قطرة من بحر حبكم وفرحتنا بمواقفكم المتقدمة وجهودكم الكبيرة وعطاءاتكم المتواصلة.

ولا يعني هذا أنني أنقص الآخرين حقهم فكل أبناء اليمن في خندق واحد وفي ساحات جامعة صنعاء الجديدة وما جاورها شباب واعيين مثقفين رأينا من وجوههم ومن إصرارهم ورباطهم ومواصلتهم لليل بالنهار وهم مرابطون مشهد حضاري رائع وصورة باسمة لمستقبل الوطن وفي أبناء عدن ولحج وأبين وغيرهم من أبناء الجنوب الذين أرسلوا لكل أبناء اليمن رسائل الاطمئنان بأن الوحدة باقية والنظام راحل ونحن شعب واحد وهذا تطور كبير وتحول رائع وإيجابي في خطاب قيادات الحراك وتوجه أبنائه ومنطق العقل والتأريخ والواقع يقول: نحن شعب واحد ولن تفرقنا سلطة فاسدة سلطة أساءت لأبناء الشمال في الجنوب وأساءت لأبناء اليمن في كل العالم ونحن مع الوحدة حين تخدم الجميع وحين تكون وسيلة لتحقيق الاستقرار والتنمية وليست شماعة تبتز بها السلطة الآخرين وتصادر أملاكهم وأراضيهم ووظائفهم ومرة أخرى شكرا أبناء تعز ولعلنا نوفي الآخرين حقهم في كتابات قادمة. 


في الأربعاء 13 إبريل-نيسان 2011 08:24:58 م

تجد هذا المقال في مأرب برس
https://video.marebpress.net
عنوان الرابط لهذا المقال هو:
https://video.marebpress.net/articles.php?id=9871