فيديو خطير ومسرب لسقوط طائرة F35 بريطانية بالبحر بعد فشل إقلاعها

الثلاثاء 30 نوفمبر-تشرين الثاني 2021 الساعة 06 مساءً / مارب برس- وكالات
عدد القراءات 2729

أظهر تسجيل فيديو مسرب؛ لحظة سقوط مقاتلة بريطانية من نوع F35 في البحر، بعد فشلها في الإقلاع من حاملة طائرات.

ووقعت الحادثة في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، لدى محاولة الطائرة المقاتلة -الأكثر تطورا في العالم- الإقلاع من حاملة الطائرات "الملكة إليزابيث" في البحر المتوسط، لكن الطائرة سقطت في البحر مباشرة، وغاصت في أعماقه.

وكانت تساؤلات قد ثارت عن سبب سقوط الطائرة، التي تبلغ كلفتها نحو 100 مليون جنيه إسترليني، وما إذا كانت قد تعرضت لخلل فني أدى لسقوطها، مع معلومات أشارت إلى أن غطاء بلاستيكيا للمطر ربما علق بالطائرة، وسُحب إلى داخل المحرك.

وقد عزز الفيديو الاحتمال الثاني، بحسب وسائل إعلام بريطانية. وتمكن ملاحظة الطائرة وهي تسير ببطء، رغم أنها يفترض أن تتحرك بسرعة أكبر استعدادا للإقلاع، لتصل لنهاية المدرج على الحاملة، ثم تسقط في المياه مباشرة، فيما تمكن الطيار من النجاة عبر قذف نفسه خارج الطائرة قبل غرقها، وتمكن مشاهدة مظلته في الفيديو.

ويُعتقد أن الطائرة قد ارتطمت بجسم الحاملة لدى سقوطها في المياه. وستجرى فحوصات للتأكد من سلامة جسم الحاملة لدى عودتها إلى بريطانيا.

ونشر الفيديو الذي يعتقد أنه التقط عبر كاميرات المراقبة على متن الحاملة؛ عبر حساب لمعلق دفاعي على تويتر. وحسب وسائل إعلام بريطانية، فإن الفيديو حقيقي.

وما زالت التحقيقات جارية للوصول إلى سبب ما جرى، كما تستمر المساعي لإخراج جسم الطائرة من أعماق المياه، لحماية أسرار الطائرة، ومنع "قوى معادية" من الحصول عليها والوصول إلى التكنولوجيا والأجهزة الحساسة التي تحتويها.

وتمتلك بريطانيا 24 طائرة من هذا النوع، الذي تصنعه بشكل أساسي شركة لوكهيد مارتن الأمريكية، لكن أجزاء دقيقة وحساسة تصنع في بريطانيا. وتتميز هذه الطائرة، المعروفة باسم "الشبح"، بقدرتها على التخفي عن الرادارات، كما تتميز بقدرتها على الإقلاع من مدارج قصيرة، ما يجعلها مناسبة لحاملات طائرات متوسطة الحجم.