حملة واسعة تنديدا بالجرعة الحوثية الجديدة

الثلاثاء 05 يوليو-تموز 2022 الساعة 11 صباحاً / مأرب برس - غرفة الاخبار
عدد القراءات 1878

دشن ناشطون، حملة الكترونية واسعة تنديداً بفرض جماعة الحوثي، جرعة جديدة في أسعار المشتقات النفطية بصنعاء والمناطق الخاضعة لسيطرتها المسلحة، بالتزامن مع إنهيار الأوضاع الإقتصادية والمعيشية للمواطنين.

وانطلقت الحملة العاشرة من مساء الاثنين، تحت هاشتاج: #جرعه_حوثيه_قبل_العيد #الحوثي_يجرع_الشعب ، وهدفت الى تسليط الضوء على الرفض الشعبي للجرعة السعرية التي فرضتها جماعة الحوثي مؤخرا وتسببت في تفاقم معاناة اليمنيين.

وأشار منظمو الحملة، إلى أن سياسة الجماعة بفرض جرع سعرية متكررة، تعد ضمن سياسة التجويع المتعمدة بهدف اخضاع اليمنيين لحكم الجماعة.

وذكر الناشطون، جماعة الحوثي، بمبرراتها لإسقاط حكومة "الوفاق" في 2014م، تحت مبرر زيادة أسعار الوقود.

وتحدث نشطاء عن إسقاط الحكومة والإنقلاب على الدولة، تحت مبرر رفع 500 ريال في أسعار المشتقات النفطية، في الوقت الذي أوصلت أسعارها منذ سيطرتها على صنعاء إلى أسعار وأرقام خيالية.

وفرضت جماعة الحوثي يوم أمس الأول، جرعة سعرية جديدة في أسعار المشتقات النفطية، حيث بلغ سعر الجالون (الدبة) البترول إلى 14 ألف ريال والجالون من مادة الديزل إلى 17500 ريال.