كيف ساهم الذكاء الاصطناعي في تصعيد الحجاج إلى عرفات

الأحد 16 يونيو-حزيران 2024 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1986

 

 

نجحت الأجهزة الأمنية بالمملكة العربية السعودية في استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي بمركز القيادة والسيطرة لتسهيل تصعيد الحجاج إلى عرفات، ووظّف مركز القيادة والسيطرة التقنيات عبر نحو 8000 كاميرا في المنطقة المركزية والعاصمة المقدسة والمشاعر المقدسة، موزعة على أكثر من 500 موقع للمراقبة اللحظية الهادفة إلى حفظ الأمن وتنظيم الحشود وضبط الخطة المرورية والطوارئ خلال موسم الحج.

ويعد مركز القيادة والسيطرة القلب النابض لتنفيذ خطط قوات أمن الحج التي استعدت منذ وقت مبكر لتصل إلى مراحل متقدمة من الجاهزية لخدمة ضيوف الرحمن، في الوقت ذاته ما زالت الجهود الأمنية مستمرة بما يتعلق بتوافد ضيوف الرحمن عبر مراكز الضبط الأمني والطرق المؤدية إلى العاصمة المقدسة، وفقًا لصحيفة «عكاظ».

وأكد مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق محمد عبدالله البسامي، مباشرة قوات أمن الحجاج تنفيذ مهماتها المكلفة بها لموسم حج هذا العام، وفقًا للخطط الأمنية والوقائية المعتمدة على مجموعة من الركائز التي تجعل الاستعداد المبكر والتكامل بين كل الجهات المشاركة أنموذجًا عملياتيًا يعكس مهارة التخطيط ودقة التنفيذ لمهماتها في ظل استشعار الجميع لعظم المسؤولية تجاه واجبهم الديني والوطني وامتثالًا لتوجيهات القيادة.

وأشار إلى أن قوات أمن الحج على أتم الاستعداد والجاهزية للتعامل بأقصى درجات الحزم والقوة لمواجهة كل ما قد يعكر صفو ضيوف الرحمن، وبما يكفل لهم أداء مناسكهم بيسر وطمأنينة