آخر الاخبار

توقعات متفائلة.. برميل النفط بـ 80 دولارًا هذا الصيف خبايا أزمة الصاروخ الصيني.. سبب خروجه عن السيطرة وتاريخه المرعب، وهل هناك احتياطات يمكننا اتخاذها؟ هازارد يعتذر من جماهير ريال مدريد بسبب تصرفه بعد الخروج من دوري الأبطال رويترز تكشف موعد زيارة وزير الخارجية التركي لـ «السعودية» ترتيبات لوحدة وطنية جنوبية لا تستثني أحد يقودها ”الائتلاف الوطني“ و”المجلس الأعلى للحراك“ وأول مكونان جنوبيان يبديان موافقتهما مأزق كبير يدفع «الحوثيين» كُرهاً لقطع مطالبهم بتجنيد المزيد من المقاتلين فتوى حوثية بالسيطرة على ”مكة المكرمة“ والأوقاف اليمنية تندد ”الحوثي“ يدعو مسؤولاً أمريكياً لزيارة صنعاء.. لماذا هو من بين كل السياسيين الأمريكيين؟ ”مستقبل الدستور في اليمن“.. دراسة حديثة تصدر من ”عمَّان“ للباحث اليمني ”باسل با وزير“ ”مجموعة السبع“ تعلن موقفاً موحداً وحازماً بخصوص ”مأرب“ وهجوم ميليشيا الحوثي المتصاعد تجاه المدينة

فرقة التطهير الحوثية تعلن الحرب على الإسلام وتدشن حملتها على عدد كبير من المساجد

الثلاثاء 20 إبريل-نيسان 2021 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 6422
 

في حين قامت حملة حوثية في جولة على عدد كبير من المساجد ودور الأوقاف أطلقت على نفسها «فرقة التطهير» سبقت شهر رمضان، ومن مهامها تجريد المساجد من المصاحف وكتب الأحاديث والمنشورات الإسلامية الأخرى. 

 

 صحيفة الوطن السعودية نقلت عن مصدر في أوقاف صنعاء بأن هيئة أوقاف الحوثيين قامت بتوزيع أكثر من 125 ألف ملزمة للصريع حسين الحوثي على عدد من المساجد في صنعاء وعمران.

 

وأوضح أن ملزمات الحوثي أصبحت إلزامية، وأنه يمنع أن توضع بأرفف خلف المصلين، مبررين ذلك لقداستها وعظمتها، وتم وضع رقابة على هذه المساجد حرصا على عدم العبث بها، كما أشار إلى أن هناك موجة غضب شديدة، وعدم قبول هذه الملازم التي تحرض على القتل والإرهاب.

 

خطباء المساجد

 

وقال المصدر: «تم التوزيع على المساجد التي مُنحت الموافقة على إقامة صلاة التراويح والفروض خلال شهر رمضان، وتم توزيع عدد مماثل من الـ(CD) في المساجد».

 

وبين بأنه تم توجيه خطباء المساجد حول أهمية هذه الملزمة التي أطلق عليها الحوثيون «الهوية الإيمانية والقرآنية»، وقد خصصت خطب الجمعة للحديث عن أهميتها وما تحمله من نور وهدى ورشد وطريق للنجاة.

 

مضيفا أن الحوثيين فرضوا على المصلين وعلى الناس قراءتها والعمل بها وتقديسها، ووضعها في منازلهم لتكون مساوية للقرآن الكريم.

 

التعدي على الدين

 

من جانبه ذكر مواطن من صنعاء أن الحوثيين طغوا في اليمن وتجاوزوا كل الخطوط بإبعاد المصاحف وكتب الحديث وإحراقها، وتفجير المساجد منذ وقت مبكر، وكل ذلك كان تمهيدا لوضع ملزمات حسين الحوثي، التي تحرض على القتل والإرهاب والطائفية والفساد، وهو الأمر الذي رفض من عامة الناس، بل إن كثيرا من المصلين تركوا المساجد ولم يذهبوا إليها بعد أن قام الحوثيون بذلك.

 

سلب بهجة الشهر

 

وأضاف أن الحوثيين أفقدوا رمضان مكانته وجرحوا صيام الناس وسلبوا منهم بهجة الشهر وقداسته، نظرا لتعدي الحوثيين على الدين الإسلامي.

 

ودعا المواطن لمواجهتهم وإخراجهم، مطالبا بسرعة تدخل علماء اليمن والعالم الإسلامي حيال هذا العمل الذي يهاجم فيه أقدس كتاب وهو القرآن الكريم.

    
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن