آخر الاخبار

توقعات متفائلة.. برميل النفط بـ 80 دولارًا هذا الصيف خبايا أزمة الصاروخ الصيني.. سبب خروجه عن السيطرة وتاريخه المرعب، وهل هناك احتياطات يمكننا اتخاذها؟ هازارد يعتذر من جماهير ريال مدريد بسبب تصرفه بعد الخروج من دوري الأبطال رويترز تكشف موعد زيارة وزير الخارجية التركي لـ «السعودية» ترتيبات لوحدة وطنية جنوبية لا تستثني أحد يقودها ”الائتلاف الوطني“ و”المجلس الأعلى للحراك“ وأول مكونان جنوبيان يبديان موافقتهما مأزق كبير يدفع «الحوثيين» كُرهاً لقطع مطالبهم بتجنيد المزيد من المقاتلين فتوى حوثية بالسيطرة على ”مكة المكرمة“ والأوقاف اليمنية تندد ”الحوثي“ يدعو مسؤولاً أمريكياً لزيارة صنعاء.. لماذا هو من بين كل السياسيين الأمريكيين؟ ”مستقبل الدستور في اليمن“.. دراسة حديثة تصدر من ”عمَّان“ للباحث اليمني ”باسل با وزير“ ”مجموعة السبع“ تعلن موقفاً موحداً وحازماً بخصوص ”مأرب“ وهجوم ميليشيا الحوثي المتصاعد تجاه المدينة

في اجتماع عاجل مع وزير الدفاع ..رئيس الوزراء يطلق تصريحات نارية حول دعم الجيش الوطني في مأرب قد تغير من سير المعارك

الإثنين 03 مايو 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 5170
 

  

 جدد رئيس الحكومة معين عبد الملك التزام الشرعية بتوفير الإسناد اللازم لعمليات الجيش والمقاومة في بلاده، سعياً لاستكمال تحرير البلاد من قبضة الميليشيات الحوثية الإيرانية التي قال إنها غير جادة لإحلال السلام لجهة ارتهانها لتنفيذ الأجندة التخريبية الإيرانية في المنطقة.

تصريحات رئيس الحكومة اليمنية جاءت خلال اتصالات هاتفية تابع خلالها سير العمليات العسكرية للجيش والمقاومة، بالتزامن مع المعارك المحتدمة غرب مأرب، ومع تقدم الجيش يوم السبت الماضي، واستعادته مناطق شمال غربي محافظة الضالع.

وذكرت المصادر الرسمية أن عبد الملك الذي يواصل منذ أكثر من أسبوع تفقد المؤسسات الحكومية والمشروعات في محافظة حضرموت «اطلع من وزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة قائد القوات المشتركة الفريق صغير بن عزيز، على سير المعارك والعمليات القتالية ضد ميليشيات الحوثي في عدد من الجبهات، وعلى صمود الجيش والمقاومة الشعبية ورجال القبائل والشعب اليمني، لاستكمال معركة استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب».

وبحسب المصادر، ثمّن عبد الملك الدعم والإسناد من تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية التي قال إنها «تخوض مع الشرعية معركة استعادة الدولة اليمنية ومعركة العروبة والمصير الواحد ضد مشروع إيران التخريبي الذي يقوض كل دعوات السلام».

وأفادت المصادر بأن رئيس الوزراء «جدد التأكيد على التزام الحكومة بتقديم جميع الاحتياجات من أجل هذه المعركة المصيرية، واعتبارها في أولى أولويات الحكومة، بما في ذلك الرعاية والاهتمام بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل الذين يشاركون بدمائهم وتضحياتهم من أجل القضاء على الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري المتخلف».

واتهم رئيس الحكومة اليمنية، في تصريحاته، الميليشيات الحوثية بأنها تسعى «لتنفيذ أجندة ومشروع إيران التخريبي في اليمن والمنطقة»، وقال: «ميليشيا الحوثي وداعميها في طهران لم يكونوا جادين يوماً في السلام وحقن الدماء، بل يقابلون كل التحركات الأممية والدولية بمزيد من التصعيد واستهداف المدنيين والنازحين ودول الجوار ليكشفوا عن وجههم الحقيقي وطبيعتهم الإرهابية».

التزام الحكومة اليمنية بإسناد معركة الجيش والقبائل ضد الميليشيات الحوثية واكبه اجتماع موسع لقيادة وزارة الدفاع وقيادة السلطات المحلية في عدد من المحافظات اليمنية لمناقشة الوضع العسكري وآليات التعبئة والإسناد لرفد الجبهات والالتحاق بالمعسكرات لمساندة الجيش واستكمال تحرير العاصمة صنعاء وصعدة وبقية المحافظات الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

وأفاد الإعلام العسكري بأن الاجتماع ترأسه وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، والمفتش العام بالقوات المسلحة اليمنية اللواء الركن عادل القميري، ومحافظي مأرب اللواء سلطان العرادة، وصنعاء اللواء عبد القوي شريف، والجوف اللواء أمين العكيمي، والبيضاء اللواء الخضر السوادي، وريمة اللواء علي الحوري، وعدد من وكلاء المحافظات.

ونقلت المصادر أن المقدشي «رحّب بإعلان قيادات السلطات المحلية في المحافظات تدشين مرحلة جديدة من التعبئة والإسناد، لرفد الجبهات، والالتحاق بالمعسكرات، لمساندة الجيش الوطني في حربه ضد المشروع الإيراني في اليمن».

كما نقلت عنه قوله: «إن القوات المسلحة انطلاقاً من واجباتها الدستورية ومسؤولياتها الوطنية تحمل على عاتقها واجب استعادة أمن واستقرار اليمن والأمن الإقليمي وأمن خطوط الملاحة البحرية الدولية، وهي مستمرة في جهود محاربة الإرهاب والتطرف بالشراكة مع المجتمع الدولي

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن