آخر الاخبار

توقعات متفائلة.. برميل النفط بـ 80 دولارًا هذا الصيف خبايا أزمة الصاروخ الصيني.. سبب خروجه عن السيطرة وتاريخه المرعب، وهل هناك احتياطات يمكننا اتخاذها؟ هازارد يعتذر من جماهير ريال مدريد بسبب تصرفه بعد الخروج من دوري الأبطال رويترز تكشف موعد زيارة وزير الخارجية التركي لـ «السعودية» ترتيبات لوحدة وطنية جنوبية لا تستثني أحد يقودها ”الائتلاف الوطني“ و”المجلس الأعلى للحراك“ وأول مكونان جنوبيان يبديان موافقتهما مأزق كبير يدفع «الحوثيين» كُرهاً لقطع مطالبهم بتجنيد المزيد من المقاتلين فتوى حوثية بالسيطرة على ”مكة المكرمة“ والأوقاف اليمنية تندد ”الحوثي“ يدعو مسؤولاً أمريكياً لزيارة صنعاء.. لماذا هو من بين كل السياسيين الأمريكيين؟ ”مستقبل الدستور في اليمن“.. دراسة حديثة تصدر من ”عمَّان“ للباحث اليمني ”باسل با وزير“ ”مجموعة السبع“ تعلن موقفاً موحداً وحازماً بخصوص ”مأرب“ وهجوم ميليشيا الحوثي المتصاعد تجاه المدينة

إثيوبيا ترد لأول مرة على تلويح السودان بفتح ملف السيادة

الثلاثاء 04 مايو 2021 الساعة 01 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 1824
 

 

أكدت إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، تمسكها بالوساطة الأفريقية في مفاوضات سد النهضة، معربة عن رفضها ربط أزمة الحدود مع السودان بملف السد.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، في مؤتمر صحفي، "مازالت التصريحات السودانية العدائية مستمرة ولم يكتف السودان بالاعتداء على أراض إثيوبية بل انتقل إلى الإدعاء بتبعية إقليم سد النهضة"، مشيرا إلى أن "تصريحات السودان بشأن تبعية إقليم بني شنقول أمر مؤسف ونرفضه تماما وسنصدر بيانا مفصلا حوله"، وذلك حسب إذاعة "فانا" الإثيوبية.

وشدد مفتي خلال المؤتمر قائلا: "مازلنا وسنظل نتمسك بقيادة الاتحاد الأفريقي ولن نقبل بتحركات السودان لربط مسألة الحدود بسد النهضة".

وقبل أيام، اعتبرت وزارة الخارجية السودانية، أن تنصل إثيوبيا من الاتفاقيات السابقة يعني المساس بسيادتها على إقليم بني شنقول المبني عليه سد النهضة، والذي انتقل إليها بموجب بعض من هذه الاتفاقيات.

وتصاعد التوتر بين إثيوبيا من جهة، ومصر والسودان من جهة أخرى، مع إعلان أديس أبابا موعد الملء الثاني للسد، في خطوة تعتبرها الخرطوم "خطرا محدقا على سلامة مواطنيها" وتخشى مصر من تأثيرها السلبي على حصتها من مياه النيل.

وأكدت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي، أمس الاثنين، أن السودان يعطي عملية الملء الثاني لسد النهضة الذي تعتزم إثيوبيا تنفيذه أقصى درجات الاهتمام، باعتباره قضية "أمن قومي"، مشددة على ضرورة الوصول إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا قبل بدء الملء الثاني للسد