الرئيس الايراني السابق:مسؤول مكافحة التجسس بإيران كان عميلا لـ"إسرائيل"..حادثة لم تعلن طهران عنها سابقا

الأحد 13 يونيو-حزيران 2021 الساعة 02 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4797

 

قال رئيس إيران السابق، محمود أحمدي نجاد، إن مسؤول مكافحة التجسس في استخبارات البلاد تبين أنه كان نفسه جاسوسا للاحتلال الإسرائيلي.

 

وفي مقابلة صحفية، أكد نجاد وجود اختراق أمني واسع ومنظم داخل وزارة المخابرات والمؤسسات العاملة في المجال النووي والصاروخي، مشيرا إلى حادثة لم تعلن طهران عنها سابقا.

 

ولم يسم نجاد الشخص المعني أو يوضح مصيره.

 

وقال نجاد إن وثائق لوكالة الفضاء كانت في خزينة مكتب رئيسها، وأن عملاء الموساد "ثقبوا السقف، ودخلوا، وفتحوا الخزينة وأخذوا جميع الوثائق، وبعد ذلك تكتمت الجهات الأمنية على هذا الاختراق والسرقة لأهم الوثائق النووية في البلاد".

 

وحتى الآن، لم يُنشر أي تقرير في وسائل الإعلام الإيرانية حول سرقة وثائق من وكالة الفضاء، ولم يذكر أحمدي نجاد تاريخ وقوع الحادث.