الحكومة تطالب ”غريفيث“ بـ”نهج جديد“ لاجبار الحوثي على القبول بالسلام

الخميس 17 يونيو-حزيران 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1883

دعت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، الخميس 17 يونيو/حزيران، الأمم المتحدة إلى ممارسة "نهج جديد" يجبر جماعة الحوثي الانقلابية على تحقيق السلام في البلاد.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك بالعاصمة السعودية الرياض، مع المبعوث الأممي مارتن غريفيث، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وأكد بن مبارك على أهمية "انتهاج الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لنهج جديد يجبر المليشيات الحوثية على التخلي عن خيار الحرب وسياسة وضع العراقيل وتغليب مصلحة الشعب اليمني، لما من شأنه وضع حد للمأساة الإنسانية ووقف سفك دماء اليمنيين".

بدوره، شدد غريفيث على أن التسوية السياسية القائمة على التفاوض كفيلة بإعادة الأمور إلى نصابها، ومن شأنها أن تنهي الحرب وتؤذن بسلام عادل مستدام لكل اليمنيين، حسب المصدر نفسه.

من جانب آخر، جدد بن مبارك، الخميس، تمسك حكومته بمسار السلام، خلال لقاء مع سفير المملكة المتحدة لدى اليمن مايكل آرون، في الرياض، وفق وكالة "سبأ" الرسمية.

وأشار بن مبارك، أن "استمرار المليشيا الحوثية بتصعيدها وتحشيدها العسكري في محافظتي مأرب (شرق)، وحجة (شمال)، يؤكد عدم جديتها في السلام وارتهان قرارها بالنظام الإيراني ومشروعه التخريبي في المنطقة".

من جانبه، عبر السفير البريطاني عن تقديره لموقف الحكومة اليمنية إزاء عملية السلام، مجدداً التأكيد على موقف بلاده الثابت تجاه اليمن ووقوفها مع وحدته وسيادته وسلامة أراضيه.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن