دول خليجية تسارع في تهنئة رئيس ايران الجديد والإمارات أول المهنئين

الأحد 20 يونيو-حزيران 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4073

تباينت ردود الفعل الدولية بعد الإعلان عن فوز إبراهيم رئيسي بالانتخابات الرئاسية في إيران.

 وتلقى رئيسي التهاني من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان إلى جانب عدد من قادة دول الخليج، فيما ذكّرت منظمات حقوقية بماضيه في انتهاك حقوق الإنسان. 

وسارعت دول خليجية بتهنئة الرئيس الإيراني الجديد، ابراهيم رئيسي، الذي اعلن امس السبت فوزه رسميا في انتخابات وصفتها منظمة العفو الدولية بأنها جرت في اجواء قمعية.

وكانت دولة الإمارات اول المهنئين بحسب ما نشرته الوكالة الرسمية.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية في خبر عاجل امس السبت ان الإمارات تهنئ إبراهيم رئيسي بفوزه بالرئاسة في إيران.

وبعد الامارات هنأت قطر ،رئيس ايران الجديد وقالت وكالة الأنباء القطرية ان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يهنئ إبراهيم رئيسي بانتخابه رئيسا لإيران.

بدورها قالت الكويت ان أميرها هنأ إبراهيم رئيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

سلطنة عمان ايضا، حيث قالت وكالة الأنباء العمانية ان السلطان هيثم بن طارق يهنئ إبراهيم رئيسي بفوزه في الانتخابات الرئاسية الإيرانية.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني فوز رئيسي بانتخابات الرئاسة بنسبة 62% من إجمالي الأصوات، حاصدا 17.8 مليون صوت. 

وقال أن 28 مليون ناخب شاركوا في الانتخابات من إجمالي 59 مليون ناخب مسجل.

ودعت منظمة العفو الدولية، السبت، للتحقيق مع الرئيس الإيراني الجديد، إبراهيم رئيسي، لارتكابه جرائم ضد الإنسانية.

وقالت العفو الدولية إن "الانتخابات الإيرانية تمت في أجواء قمعية".

وطالبت المنظمة الحقوقية "بإنشاء آلية محايدة لجمع أدلة على الجرائم التي ارتكبها رئيسي في إيران".

ونوهت منظمة العفو بأن "صعود رئيسي للحكم في إيران تذكير بأن الإفلات من العقاب يسود البلاد".

وذكرت أن "رئيسي دعم قتل المئات منهم نساء وأطفال خلال احتجاجات إيران 2019"، و "انتهك حقوق الإنسان والأقليات خلال رئاسته للقضاء".