حملة حـوثيـة جديدة تستهدف نساء «اليمـن» وخصوصيات أبناء القبائل ومشائخ ونشطاء يردون :«النساء لسن أبقار...كل واحد شرفه في رأسه»

الأحد 20 يونيو-حزيران 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3110

 

تتسع ردود الأفعال الغاضبة يوماً بعد يوم إزاء استمرار مليشيات الحوثي الإرهابية في فرض وثائق تحديد مهور الزواج الإلزامية على الأسر والأهالي في مناطق سيطرتها والتي تنص على تزويج فتياتهم وفقاً للشروط والقواعد الحوثية العنصرية.

 

وذكرت مصادر محلية في محافظة إب وعمران اليوم الأحد بأن المليشيات الحوثية عاودت قبل ايام على توزيع وثائق تحديد مهور الزواج بصيغة عنصرية تلزم المشائخ المتحوثين ومشرفي الاحياء في تلك المناطق بإجبار الاهالي والاسر الغير منتمية الى الاسر الهاشمية على التوقيع عليها. 

 

واوضحت المصادر لمأرب برس بأن ما يسمى بوثائق تحديد المهور الحوثية الجديدة تنص على إجبار أسر وأهالي ابناء القبائل الذي تصفهم المليشيات بـ «الزنابيل» بتزويج بناتهم بأسعار هابطة لاتتجاوز الـ 800 الف ريال يمني كمهر للفتاة البكر والأرملة بـ 400 ألف أي ما يعادل 4 جنيهات ذهب للبكر و 2 لـ الأرملة. 

 

وذكرت المصادر بأن وثائق تحديد المهور الحوثية لم تتطرق الى تحديد مهور زواج الهاشميات حيث ابقت الشروط إلزامية على فصيل أسر ابناء القبائل فقط. 

 

وقالت المصادر على ان المليشيات الحوثية توعدت في وثيقتها كل من يتنصل من ابناء القبائل على ما تضمنته بنود الوثيقة بإجبارة على زواج ابنته بمهر اقل من ما نصت عليه الوثيقة وكذلك دفع غرامة مالية مقدارها200 الف ريال وسجن شهرين. 

 

المصادر تحدثث ايضاً بان الوثائق الحوثية نصت على تجريم الرقص والغناء وأي مظهر من مظاهر الفرح في الاعراس باستثناء الزوامل الحوثية الطائفية وهو ما فجر موجة غضب واسعة في اوساط النشطاء اليمنيين وزعماء القبائل المعارضين للفكر الحوثي المتطرف على منصات التواصل الاجتماعي. 

 

وانتقد أحد قيادات حزب الموتمر الشيخ عبد اللطيف عزان عبر حسابه على الفيس بوك الانتهاكات الحوثية تجاه خصوصيات الزواج لدى ابناء القبائل قائلاً :«وثائق تحديد المهور لدى الكثير من خلال ماتم ممارسته في اكثر من منطقة ليس كعمل خير بل لأجل الفساد واختلاس جبايات المخالفين.

 

 وتابع :موانع عادات المجتمع من غناء أو فن وغيره..كل واحد شرفه في راسه ولا نعود الى حكم "قندهار".

 

وعلق آخر قائلاً :النساء لسن أبقار ليتم تحديد اسعارهن..والسؤال لـ الحو ثيين :- هل هذه التسعيرة تشمل الهاشميات او فقط لليمنيات حتى اذا ما اراد سلالي الزواج خلسة راح اتزوج يمنية باقل من قيمة بقرة!!؟

عيب»

 

 وتهدف مليشيات الحوثي من خلال يافطة تخفيض سعر مهور الزواج في مناطق سيطرتها الى استمالة عاطفة الشباب واستدراجهم الى معسكرات التجنيد كي يضمنون انفسهم في كشوفات الاعراس الحوثية الجماعية التي ترعاها ما يسمى هيئة الزكاة. 

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن