”بشرى التميمي“.. فتاة مدللة ومتفوقة في الـ17 من عمرها تتسبب نهاية لأسرتها

السبت 18 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 5748

شهدت مديرية المعافر بمحافظة تعز (وسط اليمن) جريمة قتل بشعة، حيث أقدمت فتاة في الـ17 من عمرها على قتل والدها واصابة أمها وشقيقها بالرصاص.

مصادر محلية قالت إن "بشرى بشير مهيوب التميمي، فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً، تنحدر لقرية حجر سنوان، سرقت مسدس والدها وأطلقت النار عليه وأردته قتيلاً على الفور.

وبينت المصادر ان والدة الفتاة هرعت الى غرفة زوجها عند سماعها إطلاق النار، وإذ بابنتها توجه لها طلقتين لتسقط الوالدة أرضاً، وبينما كانت بشرى في طريقها للخروج من المنزل، حاول شقيقها بشار سلب المسدس منها، إلا أنها أطلقت عليه النار هو الآخر.

وبحسب المصادر، فإن الجيران تمكنوا من القبض على الفتاه وتم تسليمها إلى الجهات الأمنية في مديرية المعافر، وباشرت التحقيق في الجريمة لكشف ملابساتها.

وفيما لايزال الغموض يكتنف الجريمة، الا ان المصادر أشارت الى ان ” بشرى التي تدرس في الصف الثاني الثانوي كانت ذكية في المدرسة، وتحظى بحب كبير من قبل والدها دون جميع أشقائها، إلا أنها في الفترة الأخيرة عانت من مرض نفسي”.

ولفتت المصادر الى أنه تم دفن جثمان الوالد "بشير التميمي“، هو ضابط في الأمن القومي وكان يعمل في مدينة عدن سابقاً، تم دفنه ظهر اليوم، فيما تم إسعاف زوجته ونجله إلى إحدى مستشفيات مدينة تعز وحالتهما الصحية مستقرة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن