الكشف عن الطلب الإيراني المعروض على السعودية كمقدمة لإنهاء الحرب في اليمن ونقطة الخلاف الرئيسية بين البلدين

الأربعاء 13 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 8845

نقلت وكالة "بلومبرج"، اليوم الأربعاء، عن مصدرين مطلعين قولهما، إن إيران طلبت من السعودية إعادة فتح القنصليات وإعادة العلاقات الدبلوماسية، ليكون هذا بمثابة مقدمة لإنهاء الحرب في اليمن.

وذكرت بلومبرج أنه بينما تدفع القوى العالمية لإجراء مفاوضات لإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني، أجرت ايران في هدوء أربع جولات من المناقشات بهدف تخفيف توترات مستمرة منذ سنوات مع السعودية. وجرى التركيز على اليمن، حيث يدعم البلدان الطرفين المتحاربين(الحكومة الشرعية والانقلابيين الحوثيين).

وعقدت الجولة الأخيرة من المحادثات السعودية الإيرانية في 21 سبتمبر، ومن المتوقع عقد جولة أخرى قريبا.

ولفتت بلومبرج إلى أن السعودية، التي تخوض مواجهات مع جماعة الحوثي في اليمن منذ عام 2015، تسعى إلى إنهاء الصراع .

 وأضافت بلومبرج أن السعودية تريد اتفاقا بشأن اليمن كخطوة أولية نحو إعادة بناء العلاقات الدبلوماسية، المقطوعة منذ عام 2016، إلا أن إيران تصر على أن يأتي التطبيع معها أولا.

وكان المتحدت باسم الخارجية الإيرانية صرح مؤخرا بأن المفاوضات مع السعودية وصلت "لمرحلة جدية أكثر".

وقال المتحدث باسم الخارجية سعيد خطيب زاده إن "الحوار مع السعودية يمكن أن يؤدي إلى ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة".