كشفت عن أعمال نهب وحرق ومداهمات واختطاف.. منظمة: الحوثيون ينتقمون من سكان ”العبدية“

السبت 16 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الاخبار
عدد القراءات 2260

قالت منظمة "حماية للتوجه المدني"، السبت 16 اكتوبر/تشرين الأول، إنها تلقت "بلاغات مؤكدة عن أعمال انتقامية يمارسها الحوثيون بحق السكان في مديرية العبديه" جنوبي محافظة مارب، غداة اقتحام عناصر الميليشيا مركز المديرية وسيطرتهم عليه.

وأوضحت المنظمة في بيان لها، أن أعمال الانتقام التي مارستها ميليشيا الحوثي "تمثلت في مداهمة المنازل واختطاف عدد من الجرحى ونهب ممتلكات خاصة منها المركبات ومحتويات البيوت واحراق المحاصيل الزراعية...".

وأضافت أن طفلاً "يبلغ اثنا عشر عاما" قام "الحوثيون بقتله في احدى القرى بمديرية العبدية"، فيما قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن الطفل يدعى "ناصر العذري الثابتي" وقتله الحوثيون بعد التحقيق معه بذريعة البحث عن جرحى وسلاح.

المنظمة أشارت الى أن "عشرات الأسر فرّت من قراها وديارها الى محيط المديرية في نزوح داخلي بالشعاب والأودية وفي وضع مأساوي، أصبحت الأشجار والأكواخ مساكنهم الجديدة".

وحذرت المنظمة من أن "إفلات المجرمين من العقاب وعدم المساءلة يمكّنهم من ممارسة جرائم اضافية أخرى بحق المدنيين". مطالبة "المجتمع الدولي بتحقيق في جرائم الحوثيين بمناطق جنوب مارب".

وكانت ميليشيا الحوثي سيطرت يوم أمس الجمعة على مركز مديرية العبدية بعد نحو ثلاثة أسابيع من الحصار المطبق والقتال الشديد، وقصف عنيف شنه عناصر الميليشيا استهدف المستشفى الوحيد في المديرية ومنازل وممتلكات المواطنين.